الأربعاء - 24 يوليو 2024
الأربعاء - 24 يوليو 2024

سجناء يبهرون جمهور أيام قرطاج المسرحية بقدراتهم على الخشبة

سجناء يبهرون جمهور أيام قرطاج المسرحية بقدراتهم على الخشبة



أبهر سجناء جمهور الدورة الـ21 لأيام قرطاج المسرحية، بعد أن أثبتوا قدرات تمثيلية وثقة في النفس أثناء تأدية مسرحية "جوجمة .. حس" وتعني الكثير من الضجيج في دار ثقافة ابن خلدون وسط العاصمة صباح الأحد.

وشارك 10 سجناء من المختبر المسرحي في سجن برج الرومي في المسرحية التي كتبها المسرحي محمد أمين الزواوي الذي يدير المختبر منذ 3 سنوات وشارك قبل ذلك بـ3 أعمال عرضت في الأيام في 3 سنوات متتالية.

تصور المسرحية وضع المرضى النفسيين في مستشفى الأمراض العقلية ومناهج العلاج المبنية على احتقار الذات البشرية وممارسة العنف على المقيمين في المستشفى بما يعمق أمراضهم بدلاً من علاجهم.

وتتداعى حكايات المرضى لتكشف عن حجم المعاناة والظروف التي تبدأ من الطفولة وتؤدي إلى سقوط الإنسان أسير المرض الذي لا يسلم منه أحد.

وتطرح المسرحية فكرة العلاج بالفن مثل الموسيقى والتمثيل والرسم، بدلاً من الأساليب العقابية كما تفضح المسرحية احتقار المجتمع للفن وتقديسه للمال والمظاهر التي كثيراً ما تكون خادعة.

الجمهور قاطع الممثلين أكثر من مرة بالتصفيق كما وقف طويلاً بعد نهاية العرض لتحيتهم.

وأوضح الزواوي أن تجربته متواصلة مع المساجين منذ 3 سنوات، حيث كانت البداية صعبة إذ لم يكونوا مقتنعين بالتجربة لكن تدريجياً أصبح لديهم الكثير من الحماس لمواصلة التجربة التي أثمرت إلى حد الآن 3 أعمال مسرحية أنجزت جميعها في سجن برج الرومي ومع المجموعة ذاتها تقريباً ."