الاحد - 19 يناير 2020
الاحد - 19 يناير 2020
No Image

«منشد الشارقة» يتوج المصري محمد طارق بلقب نسخته الـ 12

توج الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام، مساء أمس، المنشد المصري محمد طارق بلقب برنامج منشد الشارقة في نسخته الـ12، الذي تنظمه قناة الشارقة التابعة لهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، وذلك في الحفل الختامي الذي جمع 6 منشدين عرب، واستضاف المنشد العالمي ماهر زين، على مسرح المجاز بالشارقة.

وحلّ في المركز الثاني المنشد الفلسطيني عبدالمجيد عريقات، فيما أحرز المركز الثالث المنشد السوري حسن الجلب، بعد أن حصلوا على أعلى نسب تصويت من قبل الجمهور ولجنة التحكيم التي ضمت كلاً من الفنان التونسي لطفي بوشناق، والمنشد الإماراتي أحمد بوخاطر، والمنشد المصري ونقيب المنشدين في مصر محمود ياسين التهامي.

فيما قدم كل من المتسابقين الجزائري نضال عيمن، والعراقي أركان القيسي، والمغربي إبراهيم إنهض، أجمل ما لديهم من خامات متميزة أظهروا من خلالها امتلاكهم لثقافة إنشادية واسعة وقدرات صوتية لاقت استحساناً وثناء من لجنة التحكيم والجمهور.

No Image



حافز مهم

واعتبر المنشد المصري محمد طارق أن الفوز باللقب حافز مهم لتقديم الأعمال الجيدة والقوية للجمهور، وكشف عن عزمه طرح « فيديو كليب» في غضون أسبوعين من عودته لمصر.

ورداً على سؤال «الرؤية» حول التغيير الذي قد يجريه لمساره الفني بالانتقال من الإنشاد إلى الغناء وهو خط جديد انتهجه عدد من المنشدين في الآونة الأخيرة، قال إنه مُلتزم تجاه نفسه وجمهوره بتقديم الفن الراقي الهادف، ولن يغير هذا التوجه قيد أنملة، مهما كانت المغريات أمامه.

وأفاد بأن التدريبات اليومية والتمكن من مخارج الأصوات والحروف، والاعتناء بنوع الطعام والشراب الذي لا يؤثر سلباً على الصوت، كلها عوامل مهمة كانت وراء نجاحه وحصده اللقب.

وأضاف: «مشاركتي في هذا البرنامج مهمة واكتسبت منها الكثير من الفوائد، فقد ضاعفت خبرتي واطلعت بفضلها على الكثير من الثقافات الموسيقية من الدول العربية الشقيقة، وهو أمر مهم للغاية في مسيرة أي منشد».

ونال المنشد المصري محمد طارق جائزة مالية بقيمة 150 ألف درهم، فيما حصل الفلسطيني عبدالمجيد عريقات على مبلغ 100 ألف درهم، ونال المنشد السوري حسن الجلب مبلغ 50 ألف درهم.

مواهب عربية

وكانت بداية الحفل الختامي مع المنشد الفلسطيني عبدالمجيد عريقات، الذي توشّح بالكوفية الفلسطينية، وبصوت ذهبي صدح من خلاله بأنشودة «الله الله»، أعقبه المنشد الجزائري نضال عيمن، الذي أنشد «يا قلب زرت»، تلاه المنشد السوري حسن الجلب الذي أبدع في تأدية أنشودة «يا خير خلق الله».

وبصوته الجميل قدم المشارك المصري محمد طارق أنشودة «مولاي صلِّ»، التي ترجمها بخامة صوته العذبة إلى توليفة متقنة من المشاعر والأحاسيس التي نقلها إلى قلوب الجمهور، وتوالت الإبداعات مع المنشد المغربي إبراهيم إنهض الذي أبدع في أنشودة «الله الله يا مولانا»، التي تألق فيها بحضوره الواثق وصوته العذب، فيما كان الختام مع ابن الرافدين المنشد العراقي أركان القيسي، الذي أرسل بصوته العذب تحية لبلاده من خلال أنشودة «جنة يا وطننا».

No Image



زين يُطرب الجمهور

استضافت الأمسية الختامية من «منشد الشارقة 12»، الفنان العالمي ماهر زين، الذي بدأ الحفل بأنشودة «مولاي صلِّ»، ليقدّم بعدها باقة متنوعة من الأناشيد الجديدة والقديمة التي أطربت الجمهور وتفاعل معها، ومنها «تدرون» التي أبدع في تأديتها باللهجة الخليجية، و«لولاك»، و«الصبح بدا» التي تميّز فيها بصوته العذب.

#بلا_حدود