الاحد - 19 يناير 2020
الاحد - 19 يناير 2020
No Image

«رحلة الهجن» تقطع 500 كم وسط الكثبان الرملية .. وتصل إلى دبي الأربعاء

توقفت قافلة رحلة الهجن في نسختها السادسة، التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أمس الأول، في منطقة «بوقرين» الواقعة وسط «شبيكة» و«شمال الرزين»، لكي يأخذ المشاركون قسطاً من الراحة، وهم في طريق العودة إلى دبي.

وكان الرحالة، البالغ عددهم 18 مشاركاً من 6 دول، أكملوا نحو 500 كلم وسط الكثبان الرملية في صحراء الإمارات لمدة 10 أيام متتالية، منذ أن انطلقوا في الرابع من ديسمبر الجاري، بقيادة الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث عبدالله بن دلموك، من منطقة مندر الأصلاب إلى جسيورة وعبر محمية قصر السراب مروراً بمنطقة شاه والثروانية وشمال العصب وحصن الظفرة ومحمية المرزوم والشبيكة وبوقرين وشمال الرزين.

No Image



وستكمل القافلة طريق العودة إلى دبي عبر غابات الحفار والعجبان وسيح السلم، حتى القرية التراثية في القرية العالمية بدبي، ليكون تاريخ الوصول الأربعاء المقبل 18 ديسمبر الجاري.

وثمن قائد القافلة عبدالله بن دلموك جهود المنتسبين إلى رحلة الهجن في نسختها السادسة، لما قدموه من تفانٍ والتزام وجلد في اجتياز التحديات الجّمة التي فرضتها الأجواء الجوية، ووعورة المناطق التي قطعتها القافلة.

No Image



وقال «رحلة مغايرة بالتأكيد، إذ زاد عدد المشاركين في هذه النسخة، وسلكنا طرقاً جديدة مليئة بالتحديات، الأمر الذي اضطررنا إثره إلى زيادة عدد ساعات الترحال، وفي كثير من الأحيان كنا نصل إلى معسكر التخييم بعد حلول الظلام، كما أننا شهدنا مشاركة طفلين، أحدهما في سن الخامسة».

وتابع بن دلموك «القافلة شهدت مشاركة هلال أبو إبراهيم المشارك الأكبر سناً (68 عاماً)، ما يحقق رؤية المركز في تناقل الموروث الثقافي والاجتماعي بين الأجيال والوصول إلى جميع شرائح المجتمع، كما حققنا الموازنة بين مواطني الدولة والأجانب».

#بلا_حدود