الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

إماراتي يسرد تفاصيل «الاتحاد» بإصدارات «صحافة السبعينات»

نفض هاوٍ إماراتي الغبار عن 12 مطبوعة صحافية محلية وعربية، تناولت تفاصيل تأسيس الاتحاد، وسلطت الضوء على فترات مفصلية في تاريخ دولة الإمارات.

وخص المواطن محمد بن يعقوب قراء «الرؤية» بها، ليطلع جيل شباب اليوم وعشاق الماضي الأصيل على نماذج لبعض الصحف وما تضمنته من أخبار وتحقيقات صحافية تعبر عن فترة السبعينات، في محاولة إيجابية لإطلاع جيل «سوشيال ميديا» و«الصحافة الرقمية» على أشكال الجرائد والمجلات العربية والخليجية التي نشأ على تقليد قراءتها جيل من مثقفي الوطن العربي.

وتضمنت المجموعة التي تعود بالزمن إلى الفترة التاريخية الممتدة من عام 1970 حتى 1978، 12 مطبوعة ضمت 3 أعداد مميزة من إصدارات مجلة «أخبار دبي» التي يحمل غلافها شعار طبع في مطابع دبي.


ويعد العدد الثاني لإصدار المجلة الذي صدر في 10 يناير عام 1971 من أبرز المطبوعات التي يحتفظ بها بن يعقوب، والذي عرض عبر صفحاته تفاصيل زيارة المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، لمشروع مشرف، باعتباره واحداً من المشاريع السياحية والترفيهية الأولى التي شهدتها إمارة دبي، وأشرفت فيه البلدية على تدشين حديقة عامة تضم عدداً من المرافق الاجتماعية والسياحية، والتي بلغت مساحتها 4 ملايين قدم مربعة.

ومن العدد الثاني إلى العدد الصادر في عام 1975، والذي تضمن فعاليات الذكرى الرابعة ليوم الاتحاد، مستعرضاً بعض المشاريع التنموية الأبرز في هذا العام، والتي تعدت قيمتها مئات الملايين، وأبرزها محطة جبل علي للأقمار الصناعية، التي كانت تقع على بعد 30 كيلومتراً من إمارة دبي باتجاه إمارة أبوظبي، وبلغت تكاليف إنشائها مليونين ونصف مليون جنيه استرليني، واستغرق تأسيسها نحو 3 أعوام، كما سلط العدد الضوء على الاستعدادات المبدئية لافتتاح نفق الشندغة الذي كان يعد من أبرز المشاريع التنموية في تلك الحقبة الزمنية.

أما العدد الثالث لمجلة «أخبار دبي» الذي يمتلكه بن يعقوب فيحمل رقم التسلسل 47 وصدر عام 1987، حيث سلط الضوء على الأحداث السياسية الدولية التي كانت الإمارات شريكاً أساسياً بها، وأبرزها افتتاح الدورة الـ32 لمجلس الوحدة الاقتصادية، التي استمرت فعالياتها 3 أيام لبحث سبل التعاون الاقتصادي بين الأقطار العربية وإيجاد التكامل بينها، تحقيقاً لتطلعها نحو الوحدة الكاملة.

5 صحف كويتية

ويحتفظ المواطن العاشق للصحف القديمة بن يعقوب بـ5 صحف كويتية في السبعينات، سلطت الضوء على مفاصل مهمة في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة.

يوميات الثقافة

يحتفظ محمد بن يعقوب بنسختين من المجلات المصرية التي ركزت على القضايا الإماراتية الأبرز في تلك الحقبة الزمنية، ومنها مجلة «الحوادث» الأسبوعية العدد 795 الصادر عام 1972، والتي استعرضت تاريخ القواسم ودورهم البطولي في مواجهة الاستعمار البريطاني.

أما مجلة «آخر ساعة» المصرية فنشرت في زاوية «يوميات الثقافة» بقلم الكاتب الصحافي غريب مأمون حواراً مطولاً ومفصلاً مع حاكم الشارقة في ذلك الوقت المغفور له الشيخ صقر القاسمي حول أشعاره السياسية، مسلطة الضوء على دواوينه الشعرية الثلاثة، كما تزينت صفحتها الأخيرة بالمظاهر الاحتفالية للذكرى الرابعة لتولي المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مقاليد الحكم، وما حققه من بناء إنساني ومعماري واهتمامه بجيل الشباب في كل النواحي الحياتية.
#بلا_حدود