الأربعاء - 01 أبريل 2020
الأربعاء - 01 أبريل 2020
No Image

غابة القاهرة.. العثور على أقدم غابة متحجرة في العالم

اكتشف العلماء بقايا أقدم غابة أحفورية في العالم في مقلع للحجر الرملي بضاحية القاهرة الواقعة في ولاية نيويورك الأمريكية.

ويعتقد العلماء أن تلك الغابة شكلت شبكة واسعة من الأشجار انتشرت من ولاية نيويورك حتى ولاية بنسلفانيا وما وراءها، قبل نحو 386 مليون عام.

وهذا يجعل من غابة القاهرة أقدم من غابة «جلبوع» الواقعة أيضاً في ولاية نيويورك بنحو 3 ملايين سنة.


وتلقي النتائج الجديدة، المنشورة في دورية «كارنت بيولوجي» الشهيرة، بالضوء على تطور الأشجار الذي لعب دوراً كبيراً في تشكيل العالم الذي نعيشه اليوم.

وقام الفريق العلمي برسم خريطة لأكثر من 3000 متر مربع من الغابة الموجودة في محجر مهجور في سفح جبل «كاتسكيل» بوادي هدسون.

وأظهرت نتائج الدراسة أن الغابة كانت موطناً لنوعين على الأقل من الأشجار، أولهما «كلادوكسيلوبسيد» التي تشبه أوراقها نبات السرخس، والثانية شجر من نوع «الأركيوبتيريس» له جذع خشبي يشبه أشجار الصنوبر، وفروع شبيهة بسعف النخل مطعمة بأوراق مسطحة خضراء.

ويقول الباحثون إن نوعاً ثالثاً من الأشجار ربما يكون قد نما في تلك الغابة، إلا أنهم لم يعثروا على الدلائل الكافية للتحقق من الأمر.

كما أبلغ الفريق أيضاً عن شبكة واسعة من الجذور التي يبلغ طولها أكثر من 11 متراً في بعض الأماكن التي تنتمي إلى أشجار «الأركيوبتيريس».

وتتميز جذور تلك الشجرة بطول عمرها، مع مستويات متعددة من التفريعات تشمل الجذور المغذية الصغيرة والعمودية التي حفزت التفاعلات بين النباتات والتربة، وبالتالي كانت محورية في التطور المشترك للغابات. ويعتقد الباحثون أن الغابة دُمرت في نهاية المطاف بسبب الفيضان، إذ وجد الباحثون أيضاً العديد من أحافير الأسماك مرئية أيضاً على سطح المحجر.

وقال فريق البحث إن غابة القاهرة أقدم من غابة «جلبوع» لأن الأحافير كانت منخفضة في تسلسل الصخور التي تحدث في جبال «كاتسكيل».
#بلا_حدود