الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

بهاء سلطان ليس أولهم.. فنانون ضحية عقود الاحتكار



لم يكن المطرب المصري بهاء سلطان الضحية الأولى لأزمات عقود الاحتكار، حيث وقع العديد من الفنانين ضحية لهذه العقود.

فيما يعتبر الفنان محمد الشرنوبي آخر الفنانين الذين وقعوا ضحية الاحتكار، حيث فقد أكثر من فرصة للوجود على الساحة الفنية نتيجة توقيعه عقد احتكار لخطيبته السابقة ومنتجته سارة الطباخ.


وطبقاً للشرنوبي، فإن الطباخ قدمت له عقد احتكار لمدة 10 سنوات مع شرط جزائي مقدر بـ600 ألف دولار، ووقع اعتقاداً منه أن هذا هو الوضع المتعارف عليه.

ويعتبر المطرب لؤي واحداً من المطربين الذين اختفوا عن الساحة نتيجة عقد الاحتكار، حيث وقع مع الشركة المنتجة على طرح 5 ألبومات خلال 5 سنوات، وهو ما لم يحدث، واتهم لؤي منتجه بالبخل وأنه لم ينفق على الدعاية كما هو متوقع.

الأزمة بين لؤي والمنتج لم تصل للمحاكم لأن العقد انتهى، ولكنه رفض في المقابل التجديد.

اختلف الأمر مع الفنان هيثم شاكر الذي اضطر إلى دفع الشرط الجزائي البالغ مليوني جنيه حتى يعاود نشاطه، وتعود المشكلة إلى 2008 عندما وقع عقد احتكار مع نصر محروس الذي أنتج له ألبوم «جديد عليا»، والذي لم يلاقي نجاحاً، وهو ما أرجعه شاكر لضعف الدعاية، فامتنع محروس عن إنتاج ألبوم جديد لشاكر متعللاً بأنه مغامرة وكلفته مرتفعة.

في حين تمكن تامر حسني الذي كان إحدى ضحايا نصر محروس من الفكاك بالتراضي بعد أن طالبه محروس بدفع شرط جزائي مقدر بـ81 مليون جنيه نتيجة إخلاله بشروط التعاقد.
#بلا_حدود