الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
No Image Info

أصغر تشكيلية في الدولة.. غاية الأحبابي: سعيدة بلقب "فنانة الإمارات" وأطعم لوحاتي بالذهب



لم يكن اللعب هو منتهى شغفها كطفلة، بل الرسم والتشكيل هما ما تبحث عنه لتبدع فيه منذ سن الرابعة من عمرها.. إنها الطفلة غاية الأحبابي التي لم تكمل عامها التاسع بعد، والتي وصفها كبار التشكيليين بـ«فنانة الإمارات الأولى».

وأكدت الأحبابي التي توصف بأنها أصغر فنانة تشكيلية محترفة لـ«الرؤية» دور والدتها في دعم موهبتها وصقلها عبر إشراكها في العديد من الورش الفنية.

وأشارت إلى أنها ترسم الطبيعة وأحياناً الأشخاص بألوان الماء والرصاص وتطّعم لوحاتها بورق الذهب.

وأوضحت أن طموحها يتلخص في تمثيل الإمارات بالمحافل العالمية في مجالي الرسم والتشكيل.

No Image Info



كيف صقلت موهبتك في عالم الفن التشكيلي؟

ساعدتني والدتي في الانخراط بالعديد من ورش العمل، بل ونظمت من أجلي عدة مسابقات للموهوبين في المدارس، وكانت تقدم لهم الجوائز من ميزانيتها الخاصة، كما كانت تحمل لوحاتي وتشارك بها في المعارض الكبرى.

No Image Info



كم حصيلة معارضك ولوحاتك؟

4 معارض، أما عدد لوحاتي فهو هائل، فمنذ الرابعة وأنا أنتج لوحات بلا توقف.

No Image Info



كيف كان تقييم الفنانين التشكيليين لأعمالك؟

كانت مشجعة جداً وهو ما أسعدني وشجعني على الاستمرار في تنميتها، ولعل أشهرها وأقربها لقلبي وصف الفنان التشكيلي محمد الأستاد لي بأنني فنانة الإمارات الأولى.

No Image Info



ما الذي تحبين رسمه، وبأي ألوان؟

أرسم الطبيعة وأحياناً الأشخاص بألوان الماء والرصاص وأعشق تطعيم لوحاتي بورق الذهب.

كيف تتعهدين موهبتك بالدعم والصقل؟

لقد منحتني دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي دورات في الرسم مجانية في مركز القطارة للفنون بالعين واستكملتها أمي على نفقتنا الخاصة، كما منحتني وزارة التربية والتعليم دورات مجانية كذلك في المركز نفسه منذ العام الماضي ولا أزال منتظمة في الانخراط فيها وذلك لفوزي في مسابقة بعنوان «موهبتي» التي نظمتها الوزارة مع الدائرة.

No Image Info



كيف تنظمين وقتك بين الدراسة والرسم؟

بعد العودة من المدرسة أنهي واجباتي ومن ثم أغلق غرفتي علي وأبدأ في ممارسة هوايتي، حيث أحب الهدوء خلال القيام بالرسم، وهو الذي يمنحني سعادة تجعلني أنسى أي مضايقات أتعرض لها خلال يومي.

كيف تنظرين لمستقبلك المهني؟

أتمنى أن أعمل مهندسة ديكور، لا سيما أنني أحب مادة الرياضيات، كما أتمنى أن أتطور في هوايتي إلى الحد الذي يجعلني مؤهلة لتمثيل الإمارات في الفعاليات التشكيلية الكبرى بالعالم.

#بلا_حدود