الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
No Image Info

حلول لمحو الأمية في الوطن العربي تنطلق من دبي 24 فبراير



كشفت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة عن تفاصيل وأجندة ملتقى «تحدي الأمية» في دورته الأولى، الذي تنظمه المؤسسة تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، تحت شعار «تحديات وحلول» في 24 فبراير المقبل.

ويستهدف الملتقى الذي سينطلق تحت مظلة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي واليونيسكو، توفير منصة شاملة تجمع الخبراء والمعنيين بمجال محو الأمية من معظم دول العالم، لتبادل الخبرات والتجارب، وتوطيد أواصر التعاون والعمل المشترك لتقديم الحلول الفعّالة للقضاء على الأمية في الوطن العربي، إضافة إلى طرح الرؤى الدولية المعاصرة في تعليم الكبار.


ويسلط الملتقى الضوء على تجارب الأفراد والمؤسسات الملهمة في مجال محو الأمية، وإبراز إسهاماتهم العلمية في مواجهة الأمية التي تعاني منها الدول العربية.

وأكد المدير التنفيذي للمؤسسة جمال بن حويرب خلال مؤتمر نظم أمس في دبي، أن تحدي الأمية مبادرة رائدة تضاف إلى سجل مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، الرامية إلى نقل العلم وترسيخ المعرفة بمفهومها الشامل في جذور المجتمعات في الإمارات والوطن العربي والعالم.

وأشار إلى أن المؤسسة ارتأت ضرورة توسيع مشروع تحدي الأمية من جائزة تقدُّم للرائدين في هذا المجال، ليكون ملتقى يوفر منصة معرفية تجمع قادة الفكر والخبراء لتبادل الرؤى واستعراض التجارب والحلول.

وأضاف «يعكس شعار الدورة «تحديات وحلول» سعي المبادرة إلى إزالة العوائق أمام نشر المعرفة بالقراءة والكتابة بين جموع أفراد المجتمعات المستهدفة، وهو ما لن يحدث إلا بتضافر الجهود».

وأشار إلى أن معدلات الأمية في الوطن العربي بلغت 21 %، بحسب إحصاءات المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)، والتي تعدُّ مرتفعة مقارنة بالمتوسط العالمي المقدر بـ13.6 %، إضافة إلى التوترات والاضطرابات في بعض الدول العربية التي أدت إلى عدم التحاق 13.5 مليون طفل عربي بالتعليم.

من جهة أخرى، أشار إلى أن الدراسات التي قدرت نسبة الذكور الأميين في الوطن العربي بنسبة 14.6%، بينما بلغت نسبة الإناث 25.9 %، والتي تصل في بعض الدول العربية إلى 60 و80 %.
#بلا_حدود