الخميس - 06 أغسطس 2020
الخميس - 06 أغسطس 2020

تبوك.. مدينة الثلوج والقلاع التاريخية

تجسد منطقة تبوك وجهة مثالية لعشاق الثلوج، فتضاريسها وطبيعتها الخلابة تحفز على النشاط، كما أن بها أماكن صحراوية صالحة لمحبي الخيام، وتتميز بطبيعتها الخلّابة وتاريخها العريق وتنوع مواردها السياحية.

ويعتبر جبل اللوز واحداً من أكثر الأماكن التي يقبل عليها السائحون ويبلغ ارتفاعه نحو 2400 متر، ويبعد عن مدينة تبوك 200 كيلو متر شمال غربي المملكة. كذلك جبال قرية علقان، وهي سلسلة تتبع محافظة حقل، وتتميز هذه القرية بالبرودة الشديدة، وتكتسي جبالها شتاء باللون الأبيض.

وتعد تبوك من أهم الوجهات السياحية في المملكة؛ نظراً للمكانة المتميزة التي اكتسبتها مزاراتها ومعالمها المختلفة، فهي من أجمل مدن المملكة، ومدينة القصور والقلاع ذات الطبيعة الأصيلة والسواحل الجميلة والجزر التي تداعبها أمواج البحر وأشعة الشمس المختلطة بروعة مرجان البحر.

ويوجد في المنطقة عدد كبير من المواقع التاريخية والآثار والأماكن التراثية، والكثير من المتاحف والقلاع التاريخية، ومنها مدينة تيماء التي تعود إلى ما قبل التاريخ، ومن أشهر آثارها قصر الأبلق وبئر هداج.

كذلك توجد قلعة تبوك التي شيدت في عهد السلطان سليمان القانوني سنة 967هـ، وقلعة الوجه وتم بناؤها من الحجارة والطين عام 1115هـ، ومحطة سكة حديد الحجاز، وقلعة الزريب وتم تأسيسها في عصر السلطان أحمد في 1026هـ، وكذا قلعة المعظم الأثرية ومدائن شعيب وقلعة الأزلم وقصر الحمرا والحوراء. وأيضاً مجموعة كبيرة من المتاحف الخاصة مثل متحف الكناني للتراث ومتحف تبوك وقلعة تبوك الأثرية.

ويتوافر في تبوك العديد مِن المقومات الطبيعية، مثل المناطق الساحلية ذات الشواطئ البكر الرائعة والمتنوعة، والجزر ـمُخْـتَلِفة الأحجام الـمنتشرة على طول ساحل الـمنْطِقَة، والتجمعات المرجانية ذات الطبيعة الغنية. كـما تـتميز بمواقعها البرية ذات التنوع الطبيعي من رمال وتلال وتشكيلات صخرية مميزة.

#بلا_حدود