الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021
No Image Info

44 عرضاً من «فرنج» تجمع بين المسرح والسيرك وفنون الشوارع في القصباء

No Image Info

يضرب زوار القصباء في الشارقة موعداً مع مجموعة من أشهر العروض العالمية ضمن فعاليات «فرنج الشارقة»، أحد أكبر المهرجانات الفنية والترفيهية، الذي ينطلق في 16 يناير ويستمر حتى 1 فبراير 2020.

وعلى مدى 17 يوماً متواصلاً، تستضيف الوجهة 14 عرضاً تتطلب شراء تذاكر و30 عرضاً متجولاً مجانياً في الهواء الطلق، وتشمل العروض المسرحية والكوميدية، إلى جانب السيرك واللوحات الراقصة والفقرات الترفيهية المخصصة للأطفال.

No Image Info

وتتوزع العروض على منطقتين رئيستين «مسرح القصباء» في الطابق الثاني من المبنى B، والمنصة المؤقتة بالقرب من «نافورة القصباء الموسيقية».

وتستضيف القصباء عرض السيرك الكوميدي الأسترالي «واجبات منزلية»، المليء بالكوميديا والحركات البهلوانية والدراجات ذات العجلة الواحدة، ورشاشات المناديل الورقية، فيما يقدّم عرض السيرك «أطفال مشاغبون» مقطوعات موسيقية متميزة ضمن أجواء نابضة بالبهجة والضحك وفقرات فوضوية مضحكة تبهج الكبار والصغار.

ومن إسبانيا، يقدم عرض «غرامبي بانتس» لوحات مضحكة تناسب كافة أفراد العائلة، تشمل رمي الكرات والكوميديا، إلى جانب فقرة رمي الشوكات الممتعة.

ويقدم مسرح «ماغنيت ثياتر» عرض «ششش!» المسرحي الحركي الذي يشمل صفحات الجرائد، ليأخذ الزوار الصغار في رحلة للتعرّف على العالم الخيالي والواقعي من حولهم.

No Image Info

أما عرض «تريبيل بيوز» فيصحب الزوار إلى عالم سريالي، ليشاهدوا الممثلين وهم يكررون أحداثاً روتينية يومية غير مألوفة، ومن خلال استخدام الإبداع اللامحدود مصحوباً بالفكاهة وروعة السيرك، يسلط العرض الضوء على الرتابة في مكان العمل.

وفي عرض «ماكسويل خبير الفقاعات»، يجمع الفنان ماكسويل غراهام بين العلم والفن بتناغم وسلاسة لتقديم تجربة حسية مبهرة، حيث يضع الأعاصير والمكعبات والفقاعات والأشخاص وحتى النار داخل الفقاعات، ويتيح لأفراد الجمهور فرصة المشاركة في العرض.

أما «عرض الفقاعات المدهش»، فيتميز بأجواء مفعمة بالمرح والحيوية تبهج الأطفال من كافة الأعمار، مع وضع الدخان داخل الفقاعات وحتى الفقاعات داخل بعضها.

ويأخذ عرض «لغز بانغولين العظيم»، الزوار في مغامرة مليئة بالمرح مع المهرّجين والموسيقى وأقنعة الحيوانات الأفريقية الفريدة، للتأكيد على أهمية المحافظة على البيئة والتراث الاجتماعي والإنساني، فيما يتضمن عرض «توقيعات أفريقية» لوحات راقصة إبداعية تحاكي العادات الأفريقية القديمة، كما لو أنها نسيج من الأفكار المستوحاة من مختلف أجزاء التاريخ العريق حول الحاضر والمستقبل.

No Image Info

ومن بلغاريا، يؤدي نخبة من فناني الرقص المحترفين لوحات من العالم العجائبي في عرض «أساطير صامتة» الذي يتضمن إسقاطات ورسوماً متحركة لرواية قصة اثنتين من حوريات الشجر جمعتهما الأقدار في قصة فريدة، أما عرض «ملك الأشياء المحطمة» فيقدم عالماً سحرياً، ويعيد ترميم الأشياء المحطمة والمهملة، بما فيها القلوب، في مزيج مبتكر من روعة المسرح التقليدي والتقنيات الحديثة.

#بلا_حدود