الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

"غلوبال فيوغن" تظاهرة موسيقية نسائية عالمية بلمسات إماراتية

تحت شعار "ملكات اللحن"، انطلقت فعاليات الحفل السنوي "غلوبال فيوغن 2020" بدبي، الذي شهد هذا العام وللمرة الأولى في تاريخه مشاركة فرقة موسيقية من النساء فقط ضمت مواهب إماراتية وعالمية رسمن لوحة فنية تعتبر من أشهر إبداعات الموسيقى الكلاسيكية، والتي أسرت قلوب الحضور.

وفي تظاهرة فنية جمعت بين 8 عازفات من كافة أنحاء العالم، امتزجت إيقاعات الطبول بأنغام الأوتار، وأبدعت الموهبة والمهارة التي تمتلكها كافة المشاركات في تقديم أعمال موسيقية تسعد مستمعيها.

وأتحفت الموسيقيات، في مقدمتهن عازفة القانون الإماراتية "طيف علي عبيد"، الجمهور من خلال الغوص في روائع الموسيقي الكلاسيكية العالمية، باستخدام أطياف مختلفة من الآلات الموسيقية، تنوعت ما بين الكمان، البيانو، الغيتار وآلة القانون، وصولاً إلى الطبلة وآلة القرع الإيقاعية والساكسفون، وانتهاء بعرض راقص مفعم بالطاقة يسلب الحواس.


رشاقة العزف وشجن الموسيقى

وبدأت الفنانة الإماراتية طيف علي عبيد، العازفة على آلة القانون، المشاركة بالعرض بالجلوس بعباءتها الإماراتية أمام آلة القانون عازفة بهدوء مشكلة حالة من التآلف والانسجام بين حركة يديها وإيماءات حركة الرأس، موحية بعمق وبعد العلاقة الموسيقية الصادقة، لتبهر الحضور بمهاراتها المذهلة ورشاقة أناملها على آلة القانون.

وقدم الحفل مزيجاً رائعاً بين الآلات الموسيقية وعروض الرقص التراثية والشعبية، وبلغة الموسيقى العالمية قدمت الفنانات مجموعة من المقطوعات الموسيقية الممزوجة بالحركة والشجن وفلسفة الالتقاء، التي يلتمسها المستمع في الحوار بين الإيقاعات المختلفة، كما شهد الحفل مشاركة نخبة من الموسيقيين المشهورين عالمياً، في هذه التظاهرة الموسيقية التي جمعت بين عروض الموسيقى الصوفية والألحان المتنوعة المستوحاة من مختلف أنحاء العالم.

ومن بين المشاركات في هذا الحفل النسائي الذي حمل طابع الأنوثة، كل من "كالا رامناث" على الكمان و"موهيني دي" على غيتار الباس و"سافانج تالوالكر" على الطبلة من الهند، ومن جمهورية التشيك "آن ساجديرا" على البيانو، والإيرانية "ساهبا موتاليبي" على آلة التار، والمكسيكية"كارينا كوليس" على الطبلة، والسريلانكية "هاسيني ميليغاما" على آلة القرع الإيقاعية، ومن ناميبيا "سوزي ايسس" على الساكسفون، ومن شيلي "كارولينا روزاليس" التي أدت رقصة الكالبيليا الشهيرة.

ونجح حفل غلوبال فيوغن، من تنظيم شركة ألبن كابيتال، على مدى العقد الأخير في جمع عدد كبير من المواهب الموسيقية الفذة من مختلف أنحاء العالم تحت سقف واحد لتقديم تجربة موسيقية قلّ نظيرها، حتى أصبح هذا الحدث إحدى أهم الفعاليات المرتقبة على قائمة الأنشطة الثقافية في دبي، كما يتميز هذا الحفل أيضاً بتسليط الضوء على الفنانين الإماراتيين الموهوبين وإتاحة الفرصة أمامهم للأداء مع نخبة من رواد الموسيقى العالميين.
#بلا_حدود