الأربعاء - 26 فبراير 2020
الأربعاء - 26 فبراير 2020

«فسحة التصميم 4» يستقطب 4500 طالب من 100 مدرسة إلى عوالم الابتكار

أطلق معهد دبي للتصميم والابتكار، المتخصص في مجالي التصميم والابتكار، اليوم، النسخة الرابعة من برنامج فسحة التصميم، الذي يتضمن مسابقة التصميم الطلابية السنوية الأكبر من نوعها في الإمارات.

ويستقطب البرنامج هذا العام أكثر من 4500 طالب وطالبة من 100 مدرسة في أنحاء الإمارات، بزيادة قدرها 26% عن نسخة العام الماضي.

No Image



تحفيز الابتكار

ويتلقى الطلبة المشاركون 5 تحديات لتحفيز قدراتهم في الابتكار والتصميم والتكنولوجيا من ليغو الشرق الأوسط، وبنك رأس الخيمة الوطني ونايكي ودبي فستيفال سيتي مول، وجمعية الإمارات للطبيعة بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة، وتشمل هذه التحديات مجالات التصميم الداخلي، وتصميم واجهات المستخدم، وقطاع التجزئة، والمشاركة المجتمعية، وعالم الطبيعة.

No Image



تفكير دقيق

ويسعى برنامج فسحة التصميم، الذي يستمر حتى أبريل 2020، إلى تحفيز الطلاب على التفكير الدقيق في جوانب تصميم الخدمات والمنتجات وتطوير حلول نماذج أولية قابلة للتنفيذ.

ويأتي البرنامج تماشياً مع أهداف معهد دبي للتصميم والابتكار الرامية إلى توفير تجربة تعليمية مميزة للمصممين الشباب، ورفد سوق العمل في الإمارات بالكفاءات التي تسد الفجوة بين قطاع التصميم من جهة، والقطاعات القائمة على الابتكار مثل التكنولوجيا والهندسة والخدمات وغيرها، بما يسهم في تعزيز اقتصاد المعرفة والابتكار.

No Image



تحديات واقعية

ويقدم البرنامج فرصة فريدة للطلاب من الصف الخامس حتى الثاني عشر ضمن المناهج الدراسية المختلفة، للمساهمة في حل تحديات واقعية في مجالات التصميم والابتكار والعمل على تعزيز معارفهم في التصميم بوصفه فرعاً أكاديمياً وقطاعاً متنامياً في المنطقة.

مشاركات نوعية

وتشهد المسابقة مشاركات نوعية لمدارس من أبوظبي، دبي، عجمان، الشارقة، رأس الخيمة، الفجيرة، وأم القيوين، حيث تعد نسخة هذا العام الأكبر حتى الآن، وكان البرنامج الممتد لـ6 أشهر قد بدأ نشاطاته في نوفمبر 2019، حيث قام المعهد بإطلاع المدرّسين على التحديات التي طرحتها الجهات والشركات، وسيتعين على الطلاب إكمال التحديات بحلول مارس 2020 خلال 4 جلسات مخصصة بعد الدوام المدرسي.

No Image



بناء اقتصاد مستدام

وقال رئيس معهد دبي للتصميم والابتكار محمد عبدالله إن المعهد يتولى مهمة تطوير قطاع التصميم في الإمارات والمنطقة ككل، بما يتماشى والرؤية الحكومية نحو بناء اقتصاد متنوع ومستدام، مضيفاً أن عدد المدارس والشركات المنضمة زاد في الدورة الجديدة، ما يعكس مستوى الوعي بين فئة الشباب وقطاع الأعمال بأهمية التصميم والابتكار في مختلف القطاعات.

وتابع: «ستعمل الدورة الرابعة من برنامج فسحة التصميم على مساعدة المشاركين على فهم التفكير التصميمي في مرحلة مبكرة، وربطهم بالجهات والمؤسسات المرموقة في القطاع لمساعدتهم على تحقيق النجاح في مسيرتهم المهنية».

5 تحديات

وأشار رئيس معهد دبي للتصميم والابتكار إلى أن التحديات الخمسة، تشمل تحدي نايكي الذي يتضمن ابتكار تجربة تسوق جديدة في متجر نايكي بدبي مول، إلى جانب تحدي شركة ليغو الذي يدعو الطلبة لعمل تجربة تسوق مشوقة في متجر ليغو بدبي.

بينما يركز تحدي دبي فيستيفال سيتي على ابتكار عرض ضوئي مائي جديد لجذب مزيد من الزوار عبر استخدام مواد جديدة، أما تحدي بنك رأس الخيمة فيركز على تطوير تطبيق ذكي يساعد الأهالي والطلبة بعملية التواصل ودفع الرسوم الدراسية، بهدف تحديث ونشر التطبيق بين المدارس لمساعدة الطلبة على تنمية مهارات الابتكار والتكنولوجيا لديهم.

بينما دعت جمعية الإمارات للطبيعة الطلبة إلى العمل على تطوير التطبيق الذكي والمنصة الرقمية بهدف ربطهم مع الطبيعة، وزيادة مسألة الوعي البيئي ومفاهيم الاستدامة لديهم.

#بلا_حدود