الخميس - 24 سبتمبر 2020
الخميس - 24 سبتمبر 2020

عيادات أسنان لمهوسي إنستغرام



تشهد عيادات لطب الأسنان في مدينة نيويورك الأمريكية، تحولاً كبيراً نحو الاهتمام بتوفير سبل الراحة والترفيه للمرضى من جيل الشباب، لا سيما المهوسين بتوثيق تفاصيل حياتهم ولو الصغيرة عبر إنستغرام.

وتلبي عيادات الأسنان في ثوبها الحديث، شغف الشباب بالتقاط صور السلفي في الأماكن الفخمة وذات المناظر الرائعة، ونشرها في مواقع مثل انستغرام، بما تحتويه غرفها من أحدث صيحات الديكور والأثاث، وخدمات الراحة مثل كراسي التدليك الساخنة، بجانب فرصة ارتداء منتجات الموضة العصرية مثل النظارات الشمسية.


وتبدأ رفاهية زيارة عيادات طب الأسنان الحديثة منذ لحظة الحجز عبر الإنترنت بأسئلة مثل ما إذا كان المريض يرغب في مشاهدة محتوى على شبكة "نتفلكس" أثناء الزيارة، وتصل إلى الخروج بحقيبة تحتوي على هدايا مثل فرشاة ومعجون أسنان بنكهات مختلفة وخيط لتنظيف الأسنان ومنتجات للعناية بالبشرة.

وفي حديثه لصحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية، يقول الدكتور مارك شلنوف، نائب المدير الطبي في عيادة "تند" لطب الأسنان "على الرغم من تطور التكنولوجيا المستخدمة في طب الأسنان بشكل كبير، إلا أن تجربة زيارة عيادة طبيب الأسنان لم تتغير كثيراً، ونحن رواد في هذا المجال".

من جانبها أوضحت كوابينا أكيرم، المؤسسة المشاركة في عيادة "دنتل" لطب الأسنان "نريد تخفيف قلق المريض عند زيارتنا ، لذا نوفر امتيازات مريحة وفاخرة للتغلب على الرعب المصاحب لتجربة زيارة طبيب الأسنان".
#بلا_حدود