الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
No Image Info

أموال افتراضية للتشجيع على إعادة تدوير البلاستيك في الأوروغواي

شهدت الأوروغواي إطلاق مشروع يستهدف استدامة البيئة، حيث يقدم أموالاً افتراضية على الهاتف يمكن استخدامها للحصول على حسومات على المشتريات في المتاجر المشاركة في المبادرة، في مقابل إعادة تدوير البلاستيك.

ويعتبر هذا المشروع جزءاً من مشروع بيئي رائد يطلق عليه «بلاستيكوين» يهدف إلى تشجيع إعادة تدوير البلاستيك في هذه الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية.

وقال خوان ريفيرو البالغ 34 عاماً وهو تقني اتصالات أطلق المشروع الجديد بالتعاون مع المصممة الصناعية نيكول وياو البالغة من العمر 32 عاماً «تتمثل مهمتنا في المحافظة على الشاطئ».

أما منطقة الاختبار الخاصة بهما فهي منتجع ساحلي شهير اسمه بيريابوليس يقع في جنوب الأوروغواي.

ويسجل الراغبون في المشاركة في هذه المبادرة أسماءهم، إضافة إلى بعض المعلومات عبر الإنترنت ثم يودعوا نفاياتهم البلاستيكية في واحدة من 3 نقاط تجميع.

ويبلغ الحد الأدنى للإيداع كيلوغراماً واحداً ويكافأ المشاركون فيها بمبالغ تراوح بين 100 و400 بلاستيكوين وفقاً لنوع النفايات: 100 بلاستيكوين للنفايات المنزلية، و200 للنفايات الشاطئية، و400 في مقابل الجزيئات البلاستيكية التي يقل حجمها عن نصف سنتيمتر.

وقالت مارتينيز البالغة 50 عاماً، والتي تعيد تدوير «كل شيء» وفق ما أوضحت «من الجيد إعادة التدوير لنفسك ولأطفالك وأحفادك».

وترسل البلاستيكوين إلكترونياً إلى الهواتف، ويمكن استخدامها للحصول على قسائم وحسومات في المطاعم والمحلات التجارية المشاركة في هذه المبادرة.

#بلا_حدود