الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

«رأس الخيمة للفنون البصرية».. القرية التراثية متحف مفتوح في عطلة نهاية الأسبوع

ينافس مهرجان رأس الخيمة للفنون البصرية الوجهات التقليدية، كدور العرض السينمائي والمولات والمتنزهات الجبلية، على استقطاب الأسر والعائلات لقضاء عطلة نهاية الأسبوع، في رحاب الفنون، بالقرية التراثية التي تحولت بفضل المهرجان إلى متحف مفتوح.

ويتضمن المهرجان 161 عملاً لفنانين من أكثر من 33 دولة حول العالم، تركزت أعمالهم على دمج ثقافات الشعوب مع الفنون في أعمال إبداعية، تسرد حس التواصل بين المجتمعات.

وقال مدير المهرجان ومدير قسم الفن والثقافة في مؤسسة الشيخ سعود بن صقر القاسمي لبحوث السياسة العامة سقراط بن بشر إن فكرة المهرجان تتحدث عن ثقافات الشعوب والمجتمعات المتصلة، مشيراً إلى أن الفنانين أتقنوا فكرة المهرجان من خلال أعمالهم.

وأشار إلى أن أعمالهم سلطت الضوء على المجتمعات من مختلف شعوب العالم، ما أعطى لمكان المهرجان المقام في القرية التراثية في الجزيرة الحمراء التي تعود للقرن الـ17 حياة وروح الشعوب التي حضرت في الأعمال الفنية الإبداعية.

وأضاف أن المهرجان احتضن 161 عملاً فنياً في دورته الثامنة، التي انطلقت تحت شعار «مجتمعات متصلة»، وتمتد حتى 31 مارس المقبل، بمشاركة نحو 100 فنان من جميع أرجاء العالم.

وحضرت أعمال فنايين إماراتيين في المهرجان، والذين عملوا على إبراز ثقافات المجتمعات التي تعيش على أرض الإمارات، مقدمين لوحات جمالية من وحي المحبة والسلام.

وقال المصور الفوتوغرافي خالد البلوشي إنه «جمع الشعوب في صورة واحدة أثناء تأدية الصلاة، حيث يظهر تداخل الألوان بين جموع المصلين تنوع المجتمعات المتصلة في مكان واحد، وهذا ما منح فكرتي الإتقان في تلبية فكرة المهرجان».

وأشار إلى أن الإمارات بيئة غنية بالإبداع البصري، وخاصة أنها مجتمع ينسجم مع بعضه البعض على الرغم من اختلاف الأعراق والأديان التي تعيش على أرضها.

#بلا_حدود