الخميس - 02 أبريل 2020
الخميس - 02 أبريل 2020
الابتكار يعرف المتسوقين إلى أسعار السلع ومدى توافرها في المراكز التجارية. (الرؤية)
الابتكار يعرف المتسوقين إلى أسعار السلع ومدى توافرها في المراكز التجارية. (الرؤية)

3 طالبات يبتكرن عربة تسوق ذكية تعمل بالطاقة الشمسية

ابتكرت 3 طالبات في مدرسة الثانوية التكنولوجية بمدينة العين، عربة تسوق ذكية تعمل بالطاقة الشمسية، وتسهل على المتسوقين ومرتادي المراكز التجارية، التبضع بسهولة ويسر، حيث زودن العربة بروبوت يرشدهم إلى مواقع المحلات والأماكن الترفيهية التي يقصدونها.

وتقدم العربة الذكية للمتسوقين معلومات كاملة عن المحلات التجارية والسلع المعروضة فيها، ومنها: أسعارها، ومدى توافرها، أو القياسات التي تناسب العميل، أو توفرها في فروع أخرى للمتجر، وغيره من معلومات قيِّمة.

وقالت الطالبة حصة الحلاف الأحبابي: إن العربة تهدف إلى تسهيل عملية التسوق والتنزه بشكل عام، وتقليل الجهد وتوفير الوقت، من خلال تحديد مواقع الأماكن التي يبحث عنها العميل خلال زيارة المركز التجاري، فضلاً عن تجميع كل أماكن المحلات، وتقدم للعميل النوع نفسه من السلعة التي يبحث عنها من خلال روبوت ملحق بها.

وأشارت الأحبابي إلى أن العميل يحصل على العربة بمجرد أن يتوجه إلى المركز التجاري، ومن ثم يدون على شاشة ملحقة بها ما يبحث عنه، فتأتيه النتائج على شكل نقاط على خريطة المركز ترسم له الطريق، ويقوم باتباعها واحدة تلو الأخرى.

الابتكار يعرف المتسوقين إلى أسعار السلع ومدى توافرها في المراكز التجارية. (الرؤية)



بدورها، أوضحت الطالبة شريفة عبيد الفلاحي، أن الابتكار يعمل على راحة قائد العربة من خلال تزويده بكمبيوتر لوحي صغير، يمكن الطفل من اللعب به خلال جولة التسوق برفقة ذويه.

وذكرت الفلاحي أن العربة تخدم العميل داخل المحل إذا ما كان هناك زحام، يؤدي إلى انشغال العامل داخل المحل، فيقدم للعميل من خلال تطبيق إلكتروني أسعار السلع ومدى توافرها من عدمه.

الابتكار يعرف المتسوقين إلى أسعار السلع ومدى توافرها في المراكز التجارية. (الرؤية)



أما الطالبة صغيرة سعيد الظاهري، فأشارت إلى أن العربة تعمل بالطاقة الشمسية، ويمكن توفيرها في المتنزهات العامة، أو الحدائق والأماكن الترفيهية لإرشاد الأسر للأماكن التي يبحثون عنها داخل المرفق، مبينة أن العربة يمكن تسليمها بعد انتهاء مهمتها عبر محطات لها على طول الطرق التي تسلكها الأسر في المركز التجاري.

#بلا_حدود