الخميس - 07 يوليو 2022
الخميس - 07 يوليو 2022

ستيفاني ديفيز: ابني ينير حياتي المظلمة

ستيفاني ديفيز: ابني ينير حياتي المظلمة

اعترفت النجمة البريطانية ستيفاني ديفيز أنها كانت تعاني من التوحد سابقاً، ودخلت العناية المركزة بسبب محاولتها الانتحار، بسبب إدمانها الكحوليات.



وقالت ديفيز (البالغة 26 عاماً) إن شعاع الضوء في حياتها المظلمة، هو ابنها كابين ألبي (3 سنوات) الذي جعلها تشعر بالذنب من محاولتها إنهاء حياتها، وأدركت بعدها أن لها هدفاً في الحياة، هو تنشئته، والتمتع بحبه غير المحدود لها.



وأشارت الممثلة البريطانية إلى أنها تغلبت على أحزانها وإحباطاتها، بفضل دعم أسرتها وأصدقائها، ما جعلها تتخطى كل الصعاب، وتحاول أن تكون شخصاً أفضل في العمل والحياة.



ودعت كل معجب يمر بصعاب في الحياة إلى أن يلتمس العون من أقرب الناس إليه، ولا يتعجل في اليأس، منوهة بأنها على استعداد للوقوف بجوار أي معجب يطلب منها المساعدة.



وكانت نجمة مسلسل «هولي أوكس» الشهير قد فازت في برنامج لاكتشاف المواهب بالتليفزيون البريطاني، وعرفت طريقها إلى الشهرة عندما مثّلت في مسلسل بي بي سي Over the Rainbow أو «فوق قوس قزح».

وأكدت الممثلة السمراء موهبتها بالمشاركة في مسلسل «هولي أوكس» الذي جسّدت فيه على مدار 5 أعوام، دور المطربة المثيرة للجدل سينيد أوكونور، وعادت للمسلسل مرة أخرى بعد توقف دام 3 أعوام.