السبت - 02 يوليو 2022
السبت - 02 يوليو 2022

شح الثلوج يهدد 200 منحوتة في مهرجان الجليد الياباني

يتوافد عشرات الآلاف من السياح كل عام إلى مهرجان الثلج في مدينة سابورو شمال اليابان، الذي يضم نحو 200 منحوتة جليدية كبيرة ومعقدة، إلا أن المنظمين هذا العام واجهوا مشكلة رئيسة هي الشح في كمية الثلوج.

ومع ارتفاع درجات الحرارة التي عزاها رواد المهرجان إلى التغير المناخي، اضطر المنظمون إلى نقل ثلوج من المدن البعيدة لإنجاز منحوتاتهم المميزة، وسط أزمة جليد تضرب المنطقة للمرة الأولى في تاريخها.

وقال يوماتو ساتو المسؤول عن تنظيم المهرجان، الذي يحتاج عادة إلى 30 ألف طن من الثلوج لنحت التماثيل المتنوعة بشكل كبير: «هذا النقص في الثلوج غير مسبوق».

وأضاف: «كان علينا إحضار الثلوج من أماكن لم نذهب إليها من قبل مثل نيسيكو، وهي بلدة تبعد نحو 60 كيلومتراً عن سابورو وتشتهر برياضة التزلج».

وإضافة إلى مشكلة نقص الثلوج، فإن الفنانين يحتاجون إلى أن تبقى تلك المواد نظيفة لتكون صالحة ومثالية للنحت، حسب ساتو.

وتابع: «يجب أن تكون الثلوج خالية من الأوساخ، وإلا فقد تتفكك المنحوتات، بالكاد تمكّنا من جمع ما يكفي منها».

وكانت قلة متساقطات الثلوج في اليابان هذا العام قد أجبرت الكثير من منتجعات التزلج على إغلاق مساراتها.

وأثرت هذه المشكلة بشكل مباشر أيضاً على واحدة من نقاط الجذب الرئيسة لمهرجان الثلج، وهي مزلجة بطول 100 متر وارتفاع 10 أمتار، فكان لا بد من خفض حجمها.

وجاء تساقط الثلوج في سابورو أقل من نصف المتوسط السنوي، وفقاً للمرصد المحلي للوكالة اليابانية للأرصاد الجوية، وقد تسببت درجات الحرارة المرتفعة بذوبان الثلوج في منتصف ديسمبر الماضي، ومن المتوقع أن تبقى درجات الحرارة أعلى من المتوسط.