الثلاثاء - 07 أبريل 2020
الثلاثاء - 07 أبريل 2020

مقتل شابة يفتح جرح تزايد العنف ضد النساء في فلسطين



تفاعل رواد وسائل التواصل الاجتماعي في فلسطين مساء أمس الاثنين، مع مقتل الشابة صفاء شكشك على أيدي زوجها، حيث سادت حالة من الغضب والشجب الشديدين، منددين بتزايد العنف ضد النساء في المجتمع الفلسطيني.

"كانت تعيش حياة سوداء من يوم زواجها" كلمات اختصر بها والد الشابة المقتولة صفاء شكشك بعد مسيرة من المأساة والآلام التي راودتها منذ يوم زواجها، والتي كادت تحلم بيوم يسوده ذكرى مفرحة.


وأعلنت الشرطة الفلسطينية التابعة، مقتل شكشك التي تبلغ من العمر 25 عاما، مشيرة إلى أنها باشرت التحقيق في ملابسات الجريمة.

وأوضح والد المغدورة أن ابنته تزوجت في صيف 2017، وبدأت بحياة يسودها استقرار نسبي، ومع مرور عام بدأت تطفو خلافات جراء امتناع زوجها من توفير مستلزمات المنزل، ومع مرور الأيام بدأ في التعدي عليها بالضرب المبرح وذلك بعد انجابه منها ثلاثة أطفال".

وأضاف: كنت دوماً ما أضغط على ابنتي للرجوع لبيت زوجها وأتحدث معه، ولكن خلال الأشهر الأخيرة تفاقمت حدة اعتدائه عليها وعدم مبالاته تجاه التزامات البيت، ومع مرور الأيام وتدخل لجان الإصلاح العشائري، أخنا عليه تعهداً بعدم الاعتداء عليها بالضرب وتوفير حياة كريمة لها وللأبناء، لكنه تفاجأ في اليوم التالي بابنته جثة في المستشفى.

وتشير الإحصاءات الرسمية الصادرة عن مركز شؤون المرأة، إلى رصد 20 حالة قتل بحق نساء وفتيات في فلسطين على خلفيات مختلفة في 2019.
#بلا_حدود