الاثنين - 24 فبراير 2020
الاثنين - 24 فبراير 2020
No Image

يوميات كورونا.. انتعاش قطاع تجاري وازدهار أسلوب جديد في التعليم

فيما أجبر تفشي فيروس كورونا الجديد ملايين الصينيين على البقاء في منازلهم، معطلاً الحركة في الكثير من القطاعات التجارية، تسببت الظاهرة ذاتها في انتعاش قطاعات اقتصادية في البلاد.



وعلى رأس قائمة الصناعات المستفيدة من حالة «الحجر الصحي» في الصين، جاء قطاع ألعاب الفيديو، حيث سلطت تقارير إعلامية محلية وغربية الضوء على حجم الاستفادة الكبير الذي حققه القطاع بسبب الوضع الحالي.

ورصدت التقارير تزايد إقبال الصينيين على ألعاب الفيديو بغرض التسلية وملء وقت الفراغ دون الحاجة لمغادرة المنازل.

وأفادت شهادات قدمها شباب صينيون بأن تطبيقات وبرامج ألعاب الفيديو تشهد ازدهاراً كبيراً بين الصينيين حالياً، مشيرين إلى تصدر ألعاب مثل «تينسنت» أو «شرف الملوك» لقائمة الأكثر طلباً.

وحسب تقرير لقناة «سي إن إن» الأمريكية، حققت لعبة «شرف الملوك» رقماً قياسياً خلال الأسبوع الأخير من يناير الماضي، بالتزامن مع ذروة تفشي الفيروس وإقرار السلطات الصينية لقواعد صارمة للحد من الحركة بهدف السيطرة على الوضع.

ووفقاً لموقع القناة، فإن توقعات مكاتب تحليل البيانات الاقتصادية المعنية بقطاع ألعاب الفيديو والتجارة الإلكترونية، تشير إلى احتمال زيادة كبيرة في مستوى الإنفاق على ألعاب الفيديو خلال الأسبوعين المقبلين في الصين.

وارتفع تحميل ألعاب الفيديو في الصين من تطبيق «أبل ستور» بنحو 27.5% على أساس سنوي، فيما ازدادت مدخولات الشركات المصنعة لهذه الألعاب بنسبة 12%، وفق شركة الأبحاث السوقية «سينسور تاور».



وفي سياق متصل، لم يمنع تأجيل موعد بدء الدراسة في جميع المدارس والجامعات الصينية بسبب تفشي عدوى الفيروس، ملايين الطلاب في البلاد من متابعة حصصهم الدراسية، هذه المرة دون الحاجة لمغادرة منازلهم.

ووفقاً لتقرير نشرته شبكة تلفزيون الصين الدولية، يجري معلمون في مدارس حول الصين بثاً مباشراً بشكل يومي لتقديم الدروس للتلاميذ والطلاب في مختلف المواد الدراسية المقررة.

#بلا_حدود