الخميس - 09 أبريل 2020
الخميس - 09 أبريل 2020

من «المزاريطة» إلى المعادي.. الطفل «حزلقوم» يلهب حماس سوشيال ميديا



عندما نستمع إلى اسم "حزلقوم" يتبادر إلى أذهاننا فوراً تلك الشخصية الكوميدية الشهيرة التي أداها الفنان أحمد مكي في مسلسله "الكبير أوي"، لكن هل تخيلتم شكل حزلقوم وهو طفل؟ وكيف كانت تصرفاته وتعابير وجهه؟

تميزت شخصية حزلقوم بخفة الظل وتعبيرات الوجه المميزة، إلى جانب ملامح شكلية أخرى، كالشعر الأحمر واللون المائل للبرتقالي، والنمش المنتشر في الوجه، وقد حققت نجاحاً كبيراً حتى أن مكي استغل نجاحها الكبير لتقديم مسرحية تحمل الاسم ذاته.


ربما كان سؤالنا عن شكل حزلقوم عندما كان طفلاً، خياليا بعض الشيء، لكنها ظهرت بشكل فعلي على وسائل التواصل الاجتماعي، وبشكل أبهر الجميع ليتعجبوا من مدى التشابه الكبير بين الطفل الصغير والشخصية الكوميدية.

تفاعل واسع

الطفل شبيه حزلقوم يُدعى علي البحيري، وهو "موديل" ملابس أطفال، يهوى التمثيل، وشارك في برامج تليفزيونية على إحدى الفضائيات.

"اتصور كأنك في المزاريطة"، كان عنوان جلسة التصوير التي خضع لها البحيري وانتشرت بشكل كبير، وتبارى الجميع لدعمه، ومنهم من حاول التواصل مع أحمد مكي لإسناد أحد الأدوار إليه.

وعبر آخرون عن سعادتهم بالفكرة ومدى بهجتها، وأمطروا الطفل بالكلمات الداعمة لدهشتهم من مدى قدرته على استخدام تعبيرات وجهه لإيصالهم للإحساس بالشخصية الكوميدية الشهيرة.

مصور الأطفال

تساءل البعض عن مصور حزلقوم الطفل، ووصفوه بالمبدع، تواصلت "الرؤية" مع المصور محمد هويدي، وهو صاحب "الفوتوسشين"، والذي أبدى سعادته من رد الفعل حول الصور.

وقال هويدي (26 عاما) إنه في الأساس خريج كلية الهندسة، لكنه يهوى التصوير الفوتوغرافي وأعطى له مساحة كبيرة من وقته.

ويضيف: الأطفال أقوى عنصر لإبراز جماليات الصورة، فصورة الطفل تثير الانتباه أكثر من الشخص البالغ".

ويستطرد "تعرفت على علي في إحدى المسابقات المخصصة لاختيار أجمل طفل، وتواصلت مع والدته بعد ملاحظتي تعبيرات وجهه الشبيهة بحركات حزلقوم، قمنا ببعض التغييرات مثل إضافة النمش على الوجه باستخدام مساحيق التجميل، وصبغ وجهه باللون الأحمر".

ويلفت هويدي إلى أن أهم عنصر في التصوير هو الوصول بالطفل لمستوى أداء الشخصية، والملابس والإكسسوارات المُعبرة عنها، إضافة لاختيار المكان الشبيه بالريف المصري، أو الشبيه بالمزاريطة كمكان جرى فيه تصوير مشاهد مسلسل الكبير أوي.

ويشير "وقع اختيارنا على أحد المواقع بميدان فيكتوريا بالمعادي، لتخرج الصور بالشكل المبهر، الذي أبهرني شخصياً".
#بلا_حدود