الأربعاء - 01 أبريل 2020
الأربعاء - 01 أبريل 2020

مسابقة مدرسة مصرية تثير الجدل على «سوشيال ميديا»

نادية مبروك ـ القاهرة

أثار إعلان نشرته مدرسة تابعة لمحافظة البحر الأحمر المصرية على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك الجدل نتيجة الجائزة الكبيرة التي تم رصدها والتي تبلغ مليون جنيه مصري، مقابل قراءة وتلخيص 30 كتاباً حتى 30 يونيو المقبل.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي الخبر بسخرية، حيث تساءلوا من أين تمول وزارة التربية والتعليم المسابقة في الوقت الذي تعاني من نقص في الميزانية نتيجة فتح الباب لتطوع المدرسين لنقص عددهم في المدارس.

من جانبها، قالت مديرة مدرسة الوفاء الابتدائية أمال فهمي إن الإعلان نشرته اختصاصية المكتب، وجاء بنشرة رسمية من الوزارة إلى المدرسة، مشيرة إلى أن المشروع ليس من تمويل وزارة التربية والتعليم.

وأضافت فهمي لـ«الرؤية» أن الطلاب متحمسون للغاية للمسابقة، وبدأوا فعلاً في قراءة الكتب.

من جانبها، قالت أماني الشريف مؤسسة اتحاد المدارس التجريبية أن المسابقة لا علاقة لها بوزارة التربية والتعليم، وإنما هي ضمن المشروع الوطني للقراءة وهو مشروع تشترك فيه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الثقافة ومؤسسة الأزهر، بالإضافة إلى بنك المعرفة المصري، وأن المشروع قائم منذ عدة سنوات ويشارك فيه طلاب.

#بلا_حدود