الأربعاء - 01 أبريل 2020
الأربعاء - 01 أبريل 2020

أمهات يشكلن ثنائيات مع المشتركين في «Top Chef- مش أي شيف»

استمر التحدي على أشدّه بين 6 مشتركين في عاشر أسابيع الموسم الرابع من البرنامج العالمي بصيغته العربية «Top Chef- مش أي شيف» على MBC1 وMBC العراق، حيث انقسم المشتركون إلى ثنائيات شكّلوها مع الأمهات الموجودات خلف الستار من أجل تحضير طبقَي باستا طبق الأصل.

فاز في الاختبار محمد سي عبدالقادر وحصل على امتياز خوّله تقسيم المشتركين إلى فريقين في التحدي الذي اعتمد على تحضير قائمة طعام يكون فيها السمسم مكوّناً رئيسياً.

وفاز في التحدي الفريق الثاني وكانت تالة بشمي صاحبة أفضل طبق، ما جعل فريقها الأفضل، وذلك بحسب أعضاء اللجنة على طاولة القرار التي انضم إليها الشيف الاستشاري اللبناني جو برزا، فيما كان الفريق الأول هو الأضعف وانتهى مشوار فيصل زهراوي في البرنامج.

انتقل 5 مشتركين إلى ربع النهائيات في الأسبوع المقبل، وهم سما جاد من السعودية، داغر داغر من لبنان، محمد سي عبدالقادر من الجزائر، تالة بشمي من البحرين، وذاكر البجاوي من تونس.

ولا تتوقف المفاجآت في برنامج «توب شيف»، فقد لاحظ المشتركون عند دخولهم المطبخ وجود سلال على طاولاتهم، كل منها مختلفة عن الأخرى، وأن المكان انقسم إلى جزأين متساويين فصلا عن بعضهما بواسطة ستارة.

وسرعان ما كشفت لهم الشيف منى موصلي أنهم سيعملون ضمن اختبار ثنائيات لكن ليس مع بعضهم بل مع من يتواجد خلف الستار، حيث تقف 6 أمهات أتين من عدة دول عربية.

ويجب على المشتركين إعطاؤهم الإرشادات من أجل تحضير طبقَي باستا طبق الأصل، خلال 40 دقيقة فقط. ولفتت الشيف منى إلى أن الاختبار يلزمهم العمل ضمن ثنائيات، وأن يتشاركوا خبرتهم مع الأمهات. ولم يكن حاجز الستار هو الوحيد، بل وقف عائقاً أيضاً موضوع اللهجة لدى البعض، إضافة إلى أن بعض المشتركين اكتشفوا قلة خبرة الأم التي ستشكل الثنائي معهم.

#بلا_حدود