الثلاثاء - 07 أبريل 2020
الثلاثاء - 07 أبريل 2020

فلسطيني يحول أغطية المراوح المهملة إلى تحف فنية

حول فلسطيني أغطية المراوح المهملة إلى قطع فنية مطرزة، بخيوط الصوف الملونة التي يحصل عليها من الملابس الصوف القديمة.

وأوضح جمال أبوعليان (56 عاماً) أنه يحصل على أغطية المراوح المهملة من أصحاب المحلات التجارية والورش العاملة في تصليح هذا الجهاز، إضافة إلى خيوط الصوف الملونة التي يحصل عليها من الملابس الصوف البالة «القديمة» ويقوم بنسلها للحصول على الخيوط الملونة.

وتعلم حرفة الحياكة والتطريز التقليدي من والدته منذ عشرات السنوات، وبقيت ملازمة له، ومنذ أشهر عدة طرأت لديه فكرة تحويل أغطية المراوح لقطع فنية يزين بها المنازل.

بدأ أبوعليان العمل في أول قطعة تجربة واستغرقت أسبوعين وكانت النتيجة مرضية دفعته إلى الاستمرار فيما بدأ.

ويصف أبوعليان، عملية التطريز بالمعقدة فخطأ واحد يكبده إتلاف ما صنع وإعادته من نقطة الصفر، مشيراً إلى أن عمله يحتاج منه إلى تركيز ورسم الشكل النهائي في مخيلته للحصول عليه، منوهاً بأنه يعكف أسبوعاً لإنتاج قطعة واحدة.

وذكر أن أسعار القطعة التي تعكس بألوانها المطرزة التراث الفلسطيني، تبلغ ما بين 30 إلى 60 شيكل وذلك يعود لسعة حجم الغطاء الخاص في غطاء المروحة.

#بلا_حدود