الأربعاء - 08 أبريل 2020
الأربعاء - 08 أبريل 2020

رغم الأزمات.. «البستان» ينثر الموسيقى في ربوع لبنان ويحتفي ببيتهوفن

أرخى عشاق الموسيقى اللبنانيون الستار مؤقتاً على المخاوف والقلق إزاء الأزمات السياسية والاقتصادية المتفاقمة في البلاد، وتمايلوا على إيقاعات موسيقى بيتهوفن الكلاسيكية في فعاليات مهرجان البستان الذي انطلق الأسبوع الماضي.

ويحتفي مهرجان البستان للموسيقى والفنون في دورته الـ27 هذا العام، بالذكرى الـ250 لميلاد عبقري الموسيقى الألماني.

ولتشجيع المزيد من الناس على الحضور رغم ضغوط الأزمات، خفض المنظمون سعر تذكرة الحضور إلى 30 ألف ليرة (20 دولاراً).

وقالت نائبة رئيسة المهرجان لورا لحود «بيتهوفن بطل قاوم كل الصعوبات، وعلى الرغم من هذه الصعوبات تمكن من تأليف أيقونات الموسيقى».

وأضافت «الموسيقى تمنحنا الأمل عندما نواجه الأزمات.. لدى الأمل أسماء كثيرة منها الموسيقى والثقافة.. الثقافة جزء من الحياة.. ومن الضروري أن يستمر هذا المهرجان».

وتشتمل النسخة الحالية من المهرجان على 15 عرضاً بما في ذلك سمفونيات بيتهوفن التسع.

ويتزايد جمهور مهرجان البستان، الذي أقيم لأول مرة عام 1994، على مر السنين.

#بلا_حدود