الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
No Image Info

سيلفي مع قنبلة يستدعي تدخل الشرطة

اصطف مجموعة من العمال في إنجلترا لالتقاط صور شخصية مع قنبلة يعود تاريخها إلى أيام الحرب العالمية الثانية، قبل تلقيهم تحذيراً من الشرطة بالابتعاد عنها وإخلاء المكان بصورة عاجلة.

وعثر البستاني ستيفن كوكران (35 عاماً) على الجسم المتفجر أثناء عمله وزملائه في حفر أساس لبناء سور جديد في منزل بمقاطعة يوركشاير، وقاموا بتنظيفه بعدما أخبرهم صهر ستيفن الذي يعمل في مجال الكشف عن المعادن، بأنه آمن، بحسب «ذا صن» البريطانية.

لكن بعد ساعات قرر ستيفن الاتصال بالشرطة وإرسال صورة لاكتشافه، حيث قررت الشرطة فور تحققها من الجسم المتفجر توجيههم بالركض من المكان وترك أدواتهم وتنبيه الجميع بإخلاء الشارع.

وقال سيتفن «اعتقدنا في البدء أنها صخرة كبيرة وقمنا بتنظيفها من الأوساخ، لنكتشف أنها قنبلة، لم أكن أدرك مدى خطورة الأمر حتى طلبت منا الشرطة عدم تنظيف أدواتنا أو لمس أي شيء آخر».

وعلم العمال بعد حضور الشرطة وتطويق المكان، بأن القنبلة كان يمكن أن تنفجر في أي لحظة برغم مضي أعوام طويلة على وجودها تحت الأرض.

#بلا_حدود