الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

أخفاف رقص الباليه.. صناعة حرفية راقية تغزو روسيا

يمرر الحرفي سيرغي مورزا مرة أخيرة أصابعه على قماش الساتان الزهري لخف باليه صنعه للتو، قبل أن يخضعه لاختبار حاسم أخير لمعرفة إن كان صالحاً للرقص أم لا.



أسست شركة «غريشكو» العائلية في خضم الفوضى التي عمت البلاد مع اقتراب انهيار الاتحاد السوفياتي، لكنها باتت من بين المؤسسات الرئيسة في عالم إكسسوارات الرقص، ولا سيما أخفاف الباليه الكلاسيكي التي تنتعلها الراقصات في أهم المسارح العالمية.





هذا المنتج المصنوع في روسيا استثنائي في بلد معروف بتصديره الأسلحة والمحروقات أكثر من المنتجات الحرفية الجميلة.



وأمام منافسين مثل «فريد» البريطانية «وغاينر ميندن» الأمريكية، تتمتع الماركة الروسية بالهالة التي تحيط بالروس في كل ما يتعلق بالرقص الكلاسيكي.



ويقول نيكولاي غريشكو (البالغ 71 عاماً) الذي أسس الشركة عام 1988 ولا يزال يديرها منذ ذلك الحين: «يتوافر في روسيا أعلى مستوى للباليه الكلاسيكي»، وقد نوّعت ماركته منتجاتها لتشمل الملابس والأحذية لشتى أنواع الرقص.

#بلا_حدود