الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

"برد العجوز" يضرب الثلث الأول من مارس



يخيم موسم برد العجوز على الأجواء، حيث يتسم هذا الموسم بتقلب المناخ في النصف الثاني من الشتاء مع إطلالات فصل الربيع، بحسب عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك إبراهيم الجروان.

وأشار الجروان إلى أن "برد العجوز" بدأ في يوم 26 فبراير المنصرم ويستمر حتى 10 مارس المقبل.

وتتسم فترة "برد العجوز" بحسب الجروان بتقلبات جوية وحالة مناخية مضطربة وتعرف عند أهل الخليج بـ "بياع عباته" أو "برد الحسوم" عند بعض العرب و"برد الشولة" عند أهل الزراعة.

وتوقع الجروان استمرار انخفاض درجة الحرارة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأضاف "الرياح التي تهب خلال هذا الموسم تُعرف بـ(النعايات) وهي رياح بادرة تنعي فصل الشتاء وتودعه، وتتشكل سنوياً في مارس".

ونوه بأنه عادة ما يسبق هذه الفترة ارتفاع في درجة الحرارة، لكنه ارتفاع "خادع"، حيث يظن البعض أن البرد قد انتهى إلا أنه يعاود هجمته مجدداً مصحوباً برياح شمالية أو شمالية شرقية محملة بالغبار والأتربة.

وأوضح أن "النعايات" رياح ربيعية محلية تميل إلى البرودة تكون في منتصف مارس ويصاحبها برد العجوز لكن يسبقها دفء نسبي، وتعمل على حدوث انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة تتبعها رياح السرايات في حدود الثلث الأول من أبريل وهي رياح قوية تأتي بلا إنذار.

وأوضح الجروان أنه ورد في أصل مسمى "برد العجوز" روايات عدة منها أنه عجز الشتاء أو آخره، في حين تروى قصة لهذا المسمى تتمثل في أن عجوزاً تنبأت بعودة البرد بعد انصرافه وقيام الناس بجز صوف خرافهم فهلكت خراف القوم وسلمت خراف العجوز فقيل هذا البرد الذي تنبأت به العجوز أو برد العجوز، وقيل أيضاً لأنه برد يؤثر على كبار السن والعجائز دون الفتيان، كما أنه يأتي في عجز الشتاء أي آخره.
#بلا_حدود