الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

24 رائداً في الكوميديا والأنيمشن والخيال العلمي بـ«كوميكون» دبي

افتتحت، صباح اليوم الخميس، فعاليات الدورة التاسعة لمعرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة «كوميكون»، في مركز دبي التجاري، الذي يستمر حتى 7 مارس الجاري.





وحضر الافتتاح منى غانم المري المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، التي تجولت في أرجاء المعرض للاطلاع على سير عمل اليوم الأول مع جمهور الكوميكون الذي تعرف على أحدث الإصدارات الخاصة بعالم الأنيمشن والكوميكون المصورة، وكذلك على الأزياء الأصلية التي ارتداها أبطال أفلام الخيال العلمي.





ويقدم المعرض في نسخته التاسعة فرصة التعرف إلى مدارس فنون القصص المصورة عبر روادها بمشاركة عربية ودولية واسعة، وبرنامج فعاليات حافل، إذ يحضر المعرض 24 شخصية من النجوم والمشاهير المختصين بالكوميديا وأفلام الألعاب العالمية وأفلام الخيال العلمي والأنيمشن للمشاركة في فعاليات وعروض وورش العمل المختلفة في المعرض، منهم مينا مسعود بطل فيلم «علاء الدين» الذي قدمه إلى جانب ويل سميث، وبراندون رواث بطل فيلم «عودة سوبر مان»، والنجمة أيلودي يونغ بطلة مسلسل «كون»، وجون ريس ديفس بطل فيلم «ذا لورد أوف رينجز»، وجوزيف ديفيد جونز بطل مسلسل «ناشفيل»، وكاريس فان هوتيل التي جسدت شخصية الكاهنة الحمراء في مسلسل «غايم أوف ثرونز»، وكيفن سوسمان بطل مسلسل «ذا بيج بانج ثيور».





يضم المعرض أيضاً مسابقة «كوسبلاي»، وهي جولة إقليمية تمهيدية لقمة كوسبلاي العالمية التي تأهل خلالها الفائزون في مسابقة العام الماضي إلى نهائيات البطولة التي أقيمت في اليابان. إضافة إلى ورش عمل وندوات يقدمها نخبة من صناع الأفلام الخيالية والرسوم المتحركة في العالم، ومنها ورشة «صور الأمة» التي يقدمها المدير التنفيذي السينمائي طلال الاسماني، وورشة «الأشرار» التي تساعد المهتمين بهذا النوع من الفنون في آلية ابتكار شخصيات شريرة لرسوماتهم الكرتونية.





ويقدم الرسام السعودي ياسر علي رضا والكاتب الأردني زيد أدهم ورشة «بداية المشوار» التي تتضمن نصائح في عالم كتابة القصص المصورة، وسيتم عمل مسابقة لأفضل قصة مصورة بعد الورشة. إضافة إلى ذلك يشارك عشاق تصميم أزياء الأفلام الخيالية في ورشة «تصميم ملابس الأبطال الخارقين» التي يقدمها مصمم ملابس أفلام هوليوود الخيالية كافين لام صاحب تصميم بدلة الرجل العنكبوت في الموسم قبل الأخير، إضافة إلى ورشة صحافة الألعاب لشرح مكونات الكتابة عن ألعاب الفيديو كمحتوى مفيد، وغيرها من ورش العمل الشائقة والجذابة.





ويشارك عدد كبير من المواهب الإماراتية في المعرض بمجموعة إبداعات فنية تعكس ثراء المخزون الفكري المتخصص في هذه الفئة من الفنون، حيث تشارك الرسامة الإماراتية ميرا العلي في المعرض عبر لوحات ومجسمات تتضمن معاني الحب وذكريات الطفولة التي حوّلتها إلى فنون متسعة النطاق لشخصيات كرتونية من عالم الأنيمشن وعالم ديزني.





وتعمل العلي على تحويل شخصياتها الكرتونية المفضلة إلى قبعات مع الاحتفاظ بهوياتهم الحقيقية.

وأفادت العلي بأنها فنانة بصرية وصانعة دمى حوّلت موهبتها وصقلتها بتعلم الخطوات الأساسية لهذه الفنون عبر قنوات يوتيوب، كما تركت العنان لموهبتها الفنية التي أوصلتها إلى صناعة مشروعها الشخصي عبر تطبيقات سوشيال ميديا.

وبينت أن لديها زبائن وطلبيات من كل إمارات الدولة، وأكثرهم من عشاق قبعات الأنيمشن والدمى.





أما الأختان هدى وهبة خفاجي فاعتمدتا على ذاكرة الطفولة وما علق في مخيلتهما من صور لشخصيات كرتونية تعايشتا معها منذ الصغر، وبعدما لمست أسرتهما موهبتهما دعمتهما وشجعتهما على خوض مضمار العمل الفني المتخصص في الكوميكون.

وأوضحت هدى أنها بدأت التخصص في هذا المجال عام 2017 عبر صناعة ملصقات وحقائب للهدايا مع الدمى والأكواب، بينما شقيقتها هبة متخصصة في رسم شخصيات الأنيمشن الكرتونية.





وأشارت إلى موقعهما عبر إنستغرام حيث تستعرضان أعمالهما التي يطلبها الكثيرون.

وأوضحت الأختان خفاجي أنهما تشاركان في المعرض للمرة الأولى، وتعتبرانه فرصة للاحتكاك واكتساب الخبرات من المدارس الفنية المتنوعة والعالمية.

#بلا_حدود