السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021

«ونتر وندرلاند».. قبلة الصغار والكبار الترفيهية في الرياض

في شمال الرياض، تستقطب مدينة الملاهي «ونتر وندرلاند» آلاف الزوار يومياً من مختلف الأعمار في ظاهرة لم تكن مألوفة حتى أشهر قليلة، حيث تحولت رمزاً لسياسة الانفتاح والترفيه الجديدة في المملكة.

وتندرج المدينة التي تمتد على مسافة 200 ألف متر مربع، ويمكن رؤية عجلتها الكبيرة المضاءة من بعد مئات الأمتار، في إطار «موسم الرياض» للترفيه الذي أطلقته السلطات في أكتوبر ويشمل فعاليات غير مسبوقة تمتد حتى منتصف مارس.

قرب أرجوحة الأحصنة، وقفت سلطانة غانم (42 عاماً) تراقب الأطفال وهم يدورون فوق خيولهم على وقع موسيقى صاخبة.

وقالت الأم لأربعة أطفال «هذه ثقافة جديدة علينا. هناك من يقبلها وهناك من لا يقبلها»، لكن على أي حال «المكان كلّه بهجة وحيوية في شكل لم نعتد عليه».

وتضم الرياض مدينتي ألعاب أخريين، لكنهما أصغر حجماً ويقتصر دخولهما على الأسر فقط من دون اختلاط بين الشبان والشابات.

وقال خالد الزيدي أحد المشرفين على المدينة «الترفيه لم يكن من الأولويات لعقود طويلة بسبب انغلاق المجتمع، لكن الآن باتت لدينا هيئة خاصة للترفيه وانفتاح كبير».

وتضم المدينة 14 لعبة تشويقية و30 لعبة صغيرة للأطفال وحلبة كبيرة للتزلج وسلسلة مطاعم.

ويزور المدينة آلاف الأشخاص يومياً، بحسب المشرفين عليها، وفي عطلة نهاية الأسبوع يمتلئ موقف السيارات عن آخره، ويحتاج بعض الزوار إلى ساعات للوصول إلى المداخل التي تتعطل حركة السير حولها.

وتعمل المدينة حتى ساعات الصباح الأولى، وهو أمر لم يكن مألوفاً لسكان الرياض التي كان أهلها يشكون من قلة أماكن الترفيه واقتصاره على مراكز التسوق والمطاعم مع الفصل بين الجنسين.

#بلا_حدود