الاحد - 05 أبريل 2020
الاحد - 05 أبريل 2020
No Image

مياه نهر بلون الدم ترعب السكان في كندا

ربط سكان في مقاطعة أونتاريو الكندية بين تحول المياه في مجرى نهري صغير إلى لون الدم وبين الأوبئة والكوارث التي شهدها العالم أخيراً، ليشعر البعض بحالة من الرعب دفعتهم للاعتقاد بقرب نهاية العالم.

وفوجئ السكان بتحول المياه في مجرى نهر إيتوبيكوك إلى اللون الأحمر، وانتشرت لقطات فيديو في مواقع التواصل لتدفق المياه التي تبدو مخلوطة بالدماء، في مشهد بدا أقرب لأفلام الرعب من كونه واقعاً حقيقياً، بحسب ما نقلت «ديلي ستار» البريطانية.

وكتب مستخدم في تعليقه على مقطع الفيديو عبر تويتر «مع انتشار الجراد والضفادع وتفشي الأوبئة وحدوث الزلازل وأخيراً الدماء في مياه النهر، لا بد أن النهاية قد اقتربت».

لكن إحدى شركات تصنيع الأدوات المكتبية في أونتاريو قدمت تفسيراً منطقياً للظاهرة عبر حسابها على تويتر، حيث كشفت عن انسكاب نحو 400 لتر من الحبر الأحمر في مجرى النهر، وأكدت أن إدارة البيئة والحدائق العامة ستتعامل مع الأمر.

#بلا_حدود