الجمعة - 10 أبريل 2020
الجمعة - 10 أبريل 2020

8 عادات يمكن تحويل مسارها من خارج المنزل إلى داخله

عزة سند ـ العين

قدم خبراء عدداً من الحلول والبدائل التي يمكن عبرها التغلب على ملل المكوث في المنزل احترازاً من الكورونا، مؤكدين أنه بإمكاننا التغلب على أوقات الملل التي قد نشعر بها ونحن حبيسو جدران المنزل، حيث يمكن أن تحول النقمة إلى نعمة.

وأشاروا إلى أنه، ورغم الصعوبة التي يجدها البعض في البقاء في المنزل نتيجة عدم ممارستهم بعض العادات اليومية التي تتطلب الوجود خارج المنزل مثل التسوق والتوجه للنوادي الرياضية وقضاء السهرات والقراءة في المكتبات العامة وارتياد المراكز الثقافية وغيرها، إلا أنهم وبخطوات بسيطة يمكنهم الاستعاضة عن ذلك بحلول منزلية.



سينما منزلية

اقترح الفنان الشاب ياسر النيادي على هواة السينما الاستعانة بشاشات التلفاز الكبيرة أو استخدام أداة عرض «بروجكتور»، لإضفاء شعور بالوجود في السينما، مع إمكانية المشاهدة في الهواء الطلق.

وأشار إلى أنه يمكن عبر هذه الشاشة المنزلية مشاهدة الأفلام الكلاسيكية، والحصول على قسط من الراحة يفصلهم لبعض الوقت عن كآبة الكورونا.

ونوه إلى أنه يمكن متابعة المشاهدات السينمائية عبر المنصات البث التدفقي مثل نتفلكس وشاهد، wavo، Amazon prime video، Hulu، apple tv + HBO Now والتي يتوفر فيها أفلام متنوعة ومميزة، داعياً الجمهور للاستمتاع بالأفلام التي لم يروها بعد داخل منازلهم في ظل إغلاق دور العرض.



اكتساب مهارات

دعت اختصاصية الإرشاد التربوي والنفسي كلثم الهاملي إلى استثمار المكوث بالمنزل في تعلم مهارات جديدة، مشيرة إلى أن هناك عدداً هائلاً من الناس يعانون يومياً لمجرد أنهم لا يعرفون كيف يفعلون هذا أو ذاك، أو لأنهم ليسوا مطلعين على معلومات أو خبرات جديدة، لذلك يمكنهم استغلال الوقت في التعرف على معلومات ومهارات جديدة.

ودعت الهاملي إلى ضرورة تنظيم الوقت من أجل ممارسة أنشطة جديدة مثل مساعدة الوالدين في أعمالهم، وتحمل بعض من مسؤولياتهم.

وأشارت إلى إمكانية استغلال هذه الفترة في تعلم بعض المهارات المنزلية، ومنها إعداد وجبات خفيفة لبقية أفراد الأسرة كتعويض عن عادة زيارة المطاعم، كما يمكن للشباب أيضاً تقديم يد العون للآباء في أعمالهم كبديل لتضييع الوقت في المولات.

وأكدت أن ذلك من شأنه أن يفتح آفاقاً جديدة للشباب والفتيات، ويربطهم بعائلاتهم بشكل أكبر، وينمي بداخلهم معاني الولاء العائلي.

كما دعت اختصاصية الإرشاد التربوي كذلك إلى مد جسور الحوار مع الآباء والأمهات، والأشقاء الصغار كبديل لزيارة الأصدقاء، لافتة إلى أن التواصل المباشر مع أفراد الأسرة ومناقشة عدد من الأمور والتدرب على تقبل الرأي الآخر، واحترام ثقافة الغير، وإعادة جو الألفة والمحبة إلى الأسرة مهارات يمكن اكتسابها في فترة الحجر المنزلي.





تجميل منزلي

لا تستطيع نواعم العيش في الوقت الحالي من دون صالونات التجميل والتي أغلقت كذلك، لذلك يمكنها تعلم بعض المهارات التجميلية من يوتيوب الذي يعد منصة واسعة لخبيرات الجمال والزينة والوصفات البسيطة والتي يمكن للمرأة أن تتعلم منهن الكثير من المهارات التي ربما تغنيها مستقبلاً عن زيارة مراكز التجميل.





تسوق عن بعد

وللتسوق مكانة خاصة لدى النساء، إلا أن الخبراء ينصحون بالاستعاضة عنها بالتسوق الرقمي والذي يحقق فوائد عدة، منها إمكانية الحصول على العروض والصفقات الجيدة، وتوفير الراحة من خلال التسوق دون الشعور بالتعب والإرهاق وفي أي وقت مع متاجر متوفرة 24 ساعة على مدار الأسبوع.

ويعتبر التسوق الإلكتروني، كذلك أقل تكلفة بالمقارنة مع مراكز التسوق، فلا حاجة للوقود وبطاقات المواقف وغيرهما، علاوة على الوقت الذي يمكن توفيره، وإمكانية التسوق في مساحة افتراضية كبيرة، علاوة على إمكانية مقارنة المنتجات ومن مختلف العلامات التجارية من حيث السعر أو التصميم أو حتى الجودة قبل الشراء، ما يمنح تجربة تسوق متكاملة.





جيم منزلي

مع إغلاق صالات اللياقة البدنية، باتت هناك مشكلة حقيقية أمام ممارسي الرياضة المنتظمة والرياضيين للمحافظة على أدائهم، إلا أنه يمكن التغلب على ذلك بتعلم مجموعة تمارين بسيطة يمكن أداؤها في المنزل من خلال أدوات رياضية بسيطة، فيمكن الاستعاضة عن «الدمبلز» بزجاجات مياه سعة لتر، واستخدام الدرج المنزلي، أو الكرسي والمنضدة وتوظيفها في ممارسة بعض التمارين.





ثقافة رقمية

ويمكن لمن اعتاد القراءة في المكتبات العامة الاستفادة من خدمات المكتبات الإلكترونية والتي تتميز بقلة التكلفة وسهولة العثور عليها وتحميلها وقراءتها من خلال الألواح الذكية، التي تتميز بسهولة وتخزين الآلاف منها في حيز صغير جداً، مع إمكانية تداولها والوصول لأي كتاب بأي لغة في أي مكان من العالم بسهولة، فضلاً عن سهولة إعارتها أو إهدائها للأصدقاء والمهتمين.

وتتوافر على الهواتف الذكية عشرات التطبيقات التي تقدم كتباً مسموعة منها: «أوديبل، ودونبور، وأوديو بوك ستور، واقرأ لي، وستوري تل، ومسموع، ومكتبتي، واسمع لي، وكتاب صوتي، وضاد، وسناك بوك».

وصفات صحية

أما محبو تناول الطعام خارج المنزل فأمامهم بدائل، ومنها إنجاز وصفات صحية لمشاهير الطهاة والتي يمتلئ بها فضاء يوتيوب، للقضاء على الملل خلال فترة الإقامة المنزلية، وإعداد وصفات طعام صحية ولذيذة تساعد على تقوية المناعة ضد الأمراض المختلفة.

ملابس مكدسة

لم تعد هناك حاجة الآن إلى البحث عن آخر مستجدات عالم الموضة مع بقاء الجميع في منازلهم وإغلاق أغلب التجمعات والمتنزهات الترفيهية، وتأجيل المناسبات الاجتماعية، لكن هذه الفترة تعتبر فرصة لإعادة النظر فيما هو متكدس من ملابس متراكمة في الخزانة ربما لم تلبس ولو لمرة واحدة.

#بلا_حدود