الأربعاء - 27 مايو 2020
الأربعاء - 27 مايو 2020

كيك وآيس كريم وبرغر «كورونا» لتحسين المعنويات

صناعة قوالب الكيك تعتبر من أصعب التحديات التي تواجه أصحاب محال بيع الحلويات ومنسقي الأعراس وأعياد الميلاد، ولا سيما إذا اتسم طلب الزبون بالطرافة والغرائبية.

لكن هناك من يفضل أن يكون أكثر جنوناً وابتكاراً عند تحضير قوالب كيكه، حتى تظل ذكرى دامغة في أذهان الأصدقاء والأهل.

وفي زمن كورونا لم تقتصر الأفكار المبتكرة على صناعة قوالب كيك على شاكلة كورونا أو قالب كيك يرتدي كمامة محاط بمجموعة من المطهرات للوقاية، بل امتد إلى آيس كريم وبرجر كورونا.

«للتغلب على الفيروس.. تناوله»، هكذا بدأت الفكرة مع الفرنسي جان بري الذي ابتكر نوعاً جديداً من الشوكولاتة الدائرية التي تشبه كورونا، وطرحها في متجره.

ويرمي جان إلى السخرية من كورونا وهزيمته عبر رفع المعنويات من خلال القوالب الطريفة التي حضرها للفيروس الأخضر.

أما في إيطاليا التي تعاني من انتشار الوباء، فقد ابتكر متجر في إقليم لومبارديا بإيطاليا قالب كيك يشبه الفيروس، للتخفيف من حدة الخوف والذعر في المدينة.

كما انتشرت الكثير من الصور والفيديوهات المتخصصة في كيك وآيس كريم الكورونا.

وسخر الشيف الفيتنامي هوانج تونج وفريقه في مواجهة الوباء العالمي، حيث يقضي مع فريق عمله أياماً في تشكيل العشرات من سندوتشات البرجر الملون بالشاي الأخضر مع «تيجان» صغيرة مصنوعة من العجين تشبه الصور المجهرية للفيروس القاتل

#بلا_حدود