الجمعة - 05 يونيو 2020
الجمعة - 05 يونيو 2020

مغامرات «كورون» تُلهم الأطفال في العزل المنزلي

ابتكر عدد من مصممي الألعاب التعليمية فكرة يمكن للأسر من خلالها مشاركة أبنائهم في إيجاد الحلول الفورية والسريعة للأسئلة ضمن أجواء مفعمة بالمرح والسعادة.

واستندت الألعاب التي تتخذ من شخصية «كورون» ثيمة أساسية على أنشطة تعليمية وإرشادية للتوعية بالمرض وتحفيز الطفل على استخلاص الدروس والعبر من المعلومات المتاحة.

وتم تحوير الألعاب المعروفة مثل «السلم والثعبان» و«التوصيل بين الكلمات» و«التلوين» وغيرها من الأنشطة لتلائم موضوع كورونا، وتم إتاحة الألعاب التعليمية عبر رابط يمكن الدخول من خلاله.

من جهته، أفاد الخبير التربوي أحمد العيداني بأن أفضل السُبل والوسائل التي يمكن من خلالها نشر الوعي حول الفيروس تكون عبر الألعاب التعليمية التي تبسط نشر المعرفة وتُسهل على الأطفال استيعاب موضوع الجائحة التي انتشرت في العالم.

#بلا_حدود