الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
No Image Info

طالبة أمريكية تصنع قناعاً للصم في زمن كورونا

صنعت طالبة جامعية أمريكية قناعاً للوجه، للصم وضعاف السمع، لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19».

وقالت الطالبة الجامعية آشلي لورانس: مع انتشار فيروس كورونا المستجد وضرورة ارتداء كمامات الوجه، جاءت فكرتها في تصميم وصنع وخياطة أقنعة للصم وضعاف السمع.

ونشرت الطالبة بجامعة كنتاكي الشرقية، والتي تتخصص في تعليم الصم، عبر حسابها على فيس بوك، صورتين لتصميمين لقناع الوجه للصم، يشتركان في كونهما شفافين حول منطقة الفم.

وأشارت إلى أن هذا القناع الشفاف حول الفم، جاء ليعطي من يعاني صمماً، الفرصة للتعبير بشفاهه ولغة الإشارة عما يريد أو يجول في خاطره، كما أنها تمنح المتعامل معه الفرصة لقراءة شفاهه ومعرفة ما يرغب.

وأوضحت أنها بهذا القناع الذي يحاكي الأقنعة الطبية، تسلط الضوء وتوعي بمشكلات الصم وضعاف السمع في زمن كورونا، بحسب «سي بي إس» الأمريكية.

وأشارت إلى أنها ومن معها لم يكن لديهن خبرة في الخياطة، لكن مع إصرارهن ورغبتهن في مساعدة مجتمع الصم في كنتاكي، خضن التجربة وزاد عددهن مع ارتفاع الطلب على الأقنعة، كما خصصت صفحة على الفيس بوك لطلب الكمامات التي توزعها مجاناً.

وأشارت إلى أنه أمام كثرة الطلب على كمامات الصم وعدم قدرتها على تلبية الأمر، فإنها لا تمانع في إرسال التصميم وطريقة صناعته لكل مهتم كي يحاول صنعه وتوزيعه في محيطه على الصم وضعاف السمع.

#بلا_حدود