الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021
No Image Info

4 طالبات يبتكرن سواراً ذكياً يجنب الأطفال الضياع في الأماكن المزدحمة

ابتكرت 4 طالبات من جامعة الإمارات، سواراً ذكياً يمكن أولياء الأمور من العثور على أطفالهم التائهين في الأماكن المزدحمة والفعاليات الكبرى والاحتفالات والمناسبات التي تكون مكتظة بالجمهور ويغلب عليها الزحام.



وأطلقت الطالبات على السوار اسم «لوست كيدز فايندر»، والذي يمكن ربطه في معصم الطفل، حيث يرسل إشارة إلى الأب أو الأم تحدد موقع الطفل، ما يسهل الوصول إليه بسهولة ويسر وسرعة.



وتمكنت آمنة طالب، مريم الزعابي، زينب البلوشي، وعائشة الحمادي، الطالبات في كلية تكنولوجيا المعلومات جامعة الإمارات، من ابتكار السوار الذكي الذي يتم وضعه في معصم الطفل بمجرد دخوله مع أسرته إلى الأماكن المزدحمة، ويتضمن اسم الطفل ورقم هاتف أحد والديه، فضلاً عما يشبه الباركود ARF والقادر على إرسال إشارات محددة يمكن من خلالها تحديد موقع الطفل.

No Image Info



وذكرت الطالبة آمنة طالب، أن ضياع الأطفال من أكثر التحديات التي تواجه رجال الأمن في الأماكن شاسعة المساحة والتي تزدحم بالناس خلال الاحتفالات الكبرى والمناسبات الوطنية أو الرياضية، وغيرها، ما يتسبب في ضياع الكثير من الصغار وفقد ذويهم، لا سيَّما في حال عدم قدرة الطفل على التعريف بنفسه أو الإدلاء ببيانات تتعلق باسم والديه أو أي معلومات تساعد رجال الأمن والحراسة في التوصل إلى ذويه.

وأضافت طالب، أن هذا السوار الذكي من شأنه حل مشكلة فقد الأطفال، فما على الوالدين إلا التوجه إلى إدارة الفعاليات في المنطقة التي يزورونها وإبلاغهم بمواصفات الطفل، وهم يقومون بدورهم بإرسال طائرة من دون طيار «درون» تبحث عن الإشارة التي يصدرها السوار وبمجرد التقاطها تتوجه إليه، وتلتقط له مجموعة صور وترسلها إلكترونياً إلى الإدارة التي تتوجه إليه بسيارة صغيرة وتحضره لتسلمه إلى أسرته بكل سهولة ويسر.

#بلا_حدود