السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

إطلالات أنيقة لإلقاء القمامة خارج المنزل

حولت امرأة من أستراليا فرصة الخروج من المنزل لإلقاء القمامة في الخارج، إلى لحظات خاصة ترتدي لها أجمل الثياب، بعدما أنهت تدابير العزل المنزلي كل أسباب التأنق لقضاء وقت في الخارج.

ووجدت دانيلي أسكيو، المقيمة بولاية كوينزلاند، تجاوباً مدهشاً مع إطلالتها الخاصة خارج المنزل، بعدما نشرت صورها وهي ترتدي فستاناً أزرق لامعاً وتضع تاجاً على رأسها، بينما ترتدي في خروج آخر ملابس مشابهة لأزياء شخصية «فروزن الكرتونية».

وتقول أسكيو: إن دهشتها من حجم التفاعل مع فكرة ارتداء ملابس أنيقة للحظات الخروج لإلقاء القمامة في الخارج، دفعتها لإنشاء مجموعة على موقع فيسبوك، ليتمكن الآخرون من مشاركة صورة مماثلة تسهم في الترويح عن الناس أثناء الالتزام بتدابير التباعد الاجتماعي والحجر الصحي.

وبحسب صحيفة «ميرور» البريطانية، فقد انضم إلى المجموعة أكثر من 215 ألف شخص، بمن فيهم أشخاص اضطروا لتأجير ملابس أنيقة من متاجر خاصة بحفلات الزفاف، بعدما حصلوا عن طريق خدمة التوصيل، لضمان ظهورهم بحلة زاهية وأنيقة فقط للحظات الخروج لإلقاء القمامة في الخارج.

#بلا_حدود