الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021
No Image Info

باحثو «نيويورك أبوظبي» يطورون تقنية لمهاجمة الخلايا السرطانية

طور فريق بحثي من جامعة نيويورك أبوظبي طريقة جديدة لعلاج السرطان، تعتمد على تقنية الوعاء الواحد للحصول على جزيئات نانوية ذهبية مستقرة في الماء وجاهزة للاستخدام، يمكن تسخينها بأشعة الليزر الأخضر، ما يحسن من قدرة جزيئات الذهب النانوية على اختراق الخلايا السرطانية وتدميرها من خلال ارتفاع الحرارة، وإطلاق أدوية العلاج الكيميائي في الوقت ذاته.

ويعمل التصميم الفريد لهذه الجسيمات النانوية على التقليل من الآثار الجانبية للأدوية ما قد يؤدي إلى تحسين حياة المرضى.

واستعرض الفريق التقنية الجديدة خلال الورقة البحثية التي تحمل عنوان «التوليف المائي للجزيئات النانوية الذهبية المعدلة لثلاثي فينيل الفوسفين للعلاج الكيميائي الحراري في محيط حيوي وغير حيوي» ونشرت في مجلة «كيمستري» الأوروبية.



وقال علي طرابلسي عضو الفريق إن هذه التقنية الجديدة تقدم مجموعة من الاحتمالات الخاصة بتطوير جزيئات نانوية وظيفية جديدة من الفوسفين، إضافة إلى كونها آمنة بيئياً وذات كلفة معقولة.



وأكدت فرح بينيتو عضو الفريق البحثي أن هذه الجسيمات النانوية الجاهزة للاستخدام والقابلة للذوبان في الماء تمتلك قابلية للبرمجة لإطلاق الأدوية بطريقة أكثر فاعلية ومكافحة السرطان، إضافة إلى تميزها بالاستجابة المزدوجة للحموضة/التصوير الحراري، ما يمكنها من عدم الإضرار بالخلايا السليمة.

#بلا_حدود