الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
No Image Info

اكتشاف نحلة نصفها ذكر ونصفها الآخر أنثى



عثر علماء في إحدى غابات بنما على نوع نادر للغاية من النحل، يتكون جسمه من نصفين أحدهما بخصائص ذكورية والآخر بخصائص توجد لدى الإناث.

واكتشف فريق الخبراء بقيادة باحثين من جامعة كورونيل الأمريكية، وجود النحلة النادرة، أثناء دراسة النحل الليلي في غابات جزر باورو كولورادو، بحسب نتائج أبحاث نشرتها مجلة "هايمنوتيرا ريسيرش" العلمية.


ولوحظت الحالة النادرة للغاية في أنواع أخرى من الحيوانات، إلا أن هذه هي المرة الأولى التي يظهر فيها هذا الاختلاف الخلقي الفريد في هذا النوع من النحل الليلي، بحسب إرين كريشيلسكي، الباحثة في جامعة كورونيل وقائدة فريق الدراسة، والتي شبهت الاكتشاف بشعور "الفوز باليانصيب"، وفق ما ذكر موقع IFL Science المعني بالعلوم.

وأشار الباحثون إلى مدى وضوح التباين بين نصفي جسم النحلة، حيث يظهر على الجانب الأيسر، وهو الجانب الذكوري من النحلة، قرن استشعار طويل وفك أسفل أملس بجانب ساق خلفية نحيلة، فيما يظهر على الجانب الأيمن، وهو الجانب الأنثوي، قرن استشعار قصير وفك أسفل عليه شعر شائك بجانب ساق خلفية مكتنزة.

ويتوقع العلماء أن يكون تباين جسم النحلة الليلية قد حدث نتيجة خلل في عملية الجمع بين الكروموسومات التي تحدد جنسها قبل مولدها.
#بلا_حدود