الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

«الشارقة للإذاعة والتلفزيون» توجه ميزانية الإنتاج لجوائز جماهيرية..وتنافس بـ 20 مسلسلاً و90 برنامجاً

لم تعد اجتماعات العمل، هي فقط الحاضرة "عن بعد" بل أيضاً المؤتمرات الصحافية التي تكشف فيها الجهات المختلفة عن جديدها، وهو ما لجأت إليه هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، اليوم، من أجل كشف أبرز ملامح الخريطة البرامجية لقنواتها وإذاعاتها المختلفة خلال شهر رمضان المبارك، وهو الحدث الذي شهد مشاركة نحو 40 إعلامياً من داخل وخارج الإمارات، مستبقاً العديد من الفعاليات التي يتوقع لها أن تحذو ذات المسار، في ظل امتداد "الحظر" الذي تفرضه التدابير الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس "كورونا".

وفي حين استعرضت"الهيئة" اختيارها لأكثر من 20 مسلسلاً درامياً وتاريخياً لكبار نجوم الدراما العربية، ومجموعة برامجية مختارة تضم نحو 90 برنامجاً ومسابقة مختلفة، كشفت كذلك عن توجيهها لجانب كبير من ميزانية الإنتاج، لتوفير جوائز للمشاهدين والجمهور، وهو ما رفع عدد المسابقات والبرامج التنافسية في الدورة إلى رقم قياسي غير مسبوق، في الدورات السابقة، حيث حال واقع "الحظر" دون استكمال تصوير عدد كبير من البرامج المرتبطة بالتواجد خارج الاستوديو.



No Image Info



وتضم قائمة المحتوى 11 برنامجاً دينياً وأكثر من 28 برنامجاً ثقافياً إلى جانب عدد من المسابقات والفواصل الإذاعية والبرامج والترفيهية.



No Image Info



الرفيق الدائم

واعتبر الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، خلال كلمته في المؤتمر، الإعلام الرفيق الدائم للناس في بيوتهم، والنافذة الوحيدة ليس على العالم البعيد كما كان قبل أزمة فيروس كورونا المستجد، بل على القريب أيضاً، مؤكداً أن واجب الجهات الإعلامية في هذه المرحلة يتجلى في أن تكون إلى جانب المجتمع أكثر من أي وقت مضى، ترشدهم نحو الممارسات الصحيحة وتبعث الأمل في نفوسهم عبر تقديم الدعم المعنوي وتوفير المعلومات الموثوقة.

وقال رئيس مجلس الشارقة للإعلام: «أثبت الإعلام في دولة الإمارات وفي كل مرحلة أنه شريك حقيقي في كافة الأوقات كما كان وسيبقى داعماً لمسيرة التنمية، وسيكون الآن شريكاً حقيقياً في تجاوز هذا التحدي، لهذا اجتمعنا عبر وسيط رقمي للإعلان عن الدورة الرمضانية الجديدة للهيئة».



مسلسل محمد علي رود



نجوم الدراما

وتبث القنوات والإذاعات خلال الشهر الفضيل مجموعة من المسلسلات التي تتناول جملة من القضايا الاجتماعية التي تلبي اهتمامات وأذواق مختلف شرائح المجتمع، وتضم نخبة من ألمع نجوم الفن والدراما على مستوى الوطن العربي.

كما تعرض قنوات الهيئة مسلسلات كرتونية للأطفال تقدم مجموعة من القيم الأخلاقية والإنسانية والتربوية للأطفال في شهر الصوم.

ويطل تلفزيون الشارقة على مشاهديه خلال الشهر الفضيل بـ6 برامج متنوعة في الطرح تمزج ما بين الأعمال الاجتماعية والدرامية والمسابقات، حيث يجمع أفراد الأسرة على برنامج «فكّر صحّ»، الذي يقدم معلوماته المفيدة والثرية والنصائح حول العادات الجيدة والسيئة في شهر رمضان.

وتعرض القناة خلال الشهر برنامج «نجم في الشارقة»، وهو عمل تدور فكرته حول استضافة الإعلامي «حميد العوضي» مقدم البرنامج لعدد من نجوم الوطن العربي والخليج في أماكن سياحية وترفيهية وثقافية خاصة بإمارة الشارقة.

وأعلنت القناة عن مواصلة تقديم برنامجها «مدفع الإفطار» خلال الشهر الفضيل، لكنه سيستمر من دون تجمعات وذلك انسجاماً مع الإجراءات التي تتخذها الدولة حول الوقاية من انتشار فيروس كورونا.

في الوقت نفسه تعرض القناة البرنامج الديني «الختمة الرمضانية»، وهو فسحة لتدبر كتاب الله عز وجل، وعيش لحظات روحانية مع تلاوات عطرة للذكر، إلى جانب ذلك تقدم قناة الشارقة البرنامج الثقافي التراثي «شدو الحروف»، الذي يفتح ساحات للشعر الشعبي أمام المشاهدين.

مسلسل في ذاكرة الظلّ



ملحمة رومانسية

ويقدم تلفزيون الشارقة هذا العام الملحمة الرومانسية الاجتماعية مسلسل «محمد علي رود»، وهو عمل من إنتاج كويتي يروي أحداثاً تقع على شواطئ الكويت وطريق محمد علي وسط مدينة مومباي الهندية، في توليفة درامية تقع أحداثها في العام 1940.

ويواصل تلفزيون الشارقة تفرده في الأعمال الدرامية العربية، حيث يعرض لمشاهديه مسلسل «في ذاكرة الظلّ»، للكاتبة مريم نصير والمخرج، محمد كاظم، الذي يروي حكاية الحياة وكيف يمكن لها أن تنقلب رأساً على عقب بين ليلة وضحاها.

وبين التراث والحكمة، يروي المسلسل الكارتوني «قنديل الحكايات» حكايات جرت في عصور قديمة، ويحكي سير شخصيات عربية أثّرت في التاريخ ومسيرة النهضة العربية.



مسلسل رياح السموم



باقة متنوعة

أما قناة الوسطى من الذيد، فتقدم لجمهورها باقة متنوعة من الأعمال الدرامية والتراثية والدينية، حيث تطوف بهم من خلال برنامج «بقعة»، على إحدى بقاع المنطقة لتجري حوارات مع كبار السن ليتعرف المشاهدون على ذكرياتهم مع المكان وتوثق سير حياتهم فيها.

كما خصصت القناة برنامجها «موسم الحيا»، الذي يعرف بأهم وأبرز الأشجار والنباتات المحلية في المنطقة، إلى جانب برنامج «زاد البدو»، الذي يروي سيرة الأكلات الشعبية التي تميزت بها المنطقة الوسطى وكيفية إعدادها بصورة شيقة تمزج ما بين البساطة والإبداع، إلى جانب برنامج «رمضان ذاك الزمان» الذي يستعيد من خلاله كبار السن من أهالي المنطقة ذكرياتهم مع الشهر الفضيل في الماضي وكيف كانوا يستقبلون رمضان ويستعدون له، إضافة إلى الجلسات الرمضانية والذكريات التي عايشوها في ذاك الزمان.

وتطل القناة على مشاهديها بالعمل الدرامي البدوي الأردني «رياح السموم»، الذي يروي بأحداثه التشويقية قصة مقتل الشيخ (ناصر)، وخيانة الصديق، وغدر القريب، في توليفة يقودها نخبة من ألمع نجوم الدراما الأردنية أبرزهم الفنان الكبير جميل عوّاد، وجولييت عواد، وعبير عيسى، وداود جلاجل، وآخرون.

وتقدم الوسطى من الذيد لمتابعيها المسلسل الدرامي البدوي «درب الشهامة»، الذي يتناول في تفاصيله طبيعة حياة البادية ومفرداتها مع التركيز على القيم الأصيلة التي يتمتع بها مجتمع البادية من خلال حبكة درامية متميزة.



Sharqiya Logo



توليفة متجانسة

وكعادتها، تضيء قناة الشرقية من كلباء فانوس الشهر الفضيل بباقة متنوعة من الأعمال التراثية والاجتماعية والدرامية، حيث تقدم نحو 9 أعمال ضمن توليفة متجانسة من المسلسلات الدرامية، والبرامج الثقافية والدينية والاجتماعية.

وتضم قائمة الأعمال لهذا العام برنامج «الضاحية»، الذي يعرّف بأهمية الضواحي قديماً والمنتجات التي يصنعها أبناء المنطقة، وبرنامج الطهي الشعبي «طبخ أول» الذي يعرض أبرز الوصفات التراثية التي تشتهر بها المنطقة الشرقية.

كما تعرض القناة لمشاهديها البرنامج الديني «قيم» الذي يركز على الفضائل والسمات الإنسانية وبناء الذات، كما تبث برنامج «غيض من فيض» الذي يتناول علوم اللغة وجمالياتها وطرق وأساليب تدريسها وكيف استخدمها العرب قديماً، وبرنامج «زوايا» الذي يُعنى بخبايا النفس البشرية وطرق تطويرها والارتقاء بها.

#بلا_حدود