الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
No Image Info

جولة افتراضية لاستكشاف معالم مالطا التراثية



واجهت مالطا الحظر الذي فرضه انتشار فيروس كورونا، بإتاحة جولات افتراضية لمتاحفها والمواقع التراثية، حيث أبرمت هيئة مالطا للمتاحف والحفاظ على التراث مؤخراً مع غوغل، اتفاقية لتمكين متصفحي شبكة المعلومات حول العالم من استكشاف مالطا ومعالمها الأثرية والتاريخية المتنوعة.

وعبر المنصة الرقمية Google Arts and Culture، تمتلك مالطا الآن 25 جولة افتراضية. تتضمن عدداً من المتاحف والحصون والمواقع الأثرية، كما تتضمن 3 مواقع أثرية معتمدة من اليونيسكو وهي مدينة فاليتا وسرداب حل سفليني ومعابد ميجاليثيك.


ويمكن للمستخدمين عبر جولة العاصمة فاليتا الافتراضية اكتشاف عدة معالم تاريخية في المدينة مثل قصر الحاكم الأكبر، الذي أصبح الآن مقراً لرئيس الجمهورية. ويعتبر القصر أحد أول المباني في فاليتا الجديدة، وتم بناؤه بأمر من الحاكم الأكبر جون دي فاليت في عام 1566 بعد نجاح حصار مالطا.

ويحتوي القصر على ترسانة هائلة من الأسلحة وهو أحد أضخم مستودعات معروضات الأسلحة والدروع الحربية في العالم.

كما تتضمن جولة فاليتا رحلة مذهلة إلى متحف الحرب الوطني "حصن سانت إيلمو"، حيث يمكن للزوار اكتشاف تاريخ مالطا من العصر البرونزي (عام 2500 قبل الميلاد) وإلى زمن الحرب العالمية الأولى والثانية.

ويمكن للسياح الافتراضيين الاستمتاع بكشف أسرار سرداب حل سفليني، الذي كان يستخدمه بناة المعابد كملجأ ومكان للدفن.

وترجع بعض عناصر المبنى إلى 2400 أو 3600 عام قبل الميلاد، والتي تم اكتشافها خلال أعمال البناء في عام 1902.

وتتضمن الجولات الافتراضية جولة خاصة لمعابد ميجاليثيك، حيث يمكن زيارة 5 من المعابد السبعة الموجودة على جزيرة مالطا من خلال المنصة. وتعد هذه المعالم التاريخية أحد أقدم آثار الحضارات القديمة في العالم.



#بلا_حدود