الاثنين - 01 يونيو 2020
الاثنين - 01 يونيو 2020
No Image

دراسة: نوم الزوجين منفصلين يعزز التواصل العاطفي

حتى وقت قريب، كان يعتقد أن نوم الزوجين في غرف منفصلة هجران أو عقاب عاطفي، إلا أن دراسة علمية حديثة، نشرتها مؤسسة «سوشل ترند»، أثبتت العكس.

وذكرت الدراسة أن نوم الأزواج في غرف منفصلة أصبح خياراً يقبله الزوجان، إما لأسباب صحية أو لمجرد التغيير والتجديد في العلاقات العاطفية بينهما.

وأكدت أن شخير الرجل قد يؤرق الزوجة، وأحياناً بسبب تكلم أحدهما بصوت مرتفع وهو يحلم، لذلك يصبح التباعد بين الأزواج ضرورياً للنوم الهادئ.

واقترحت الدارسة أن تتم التباعد مرة في الأسبوع من باب التنويع وتجديد التواصل العاطفي بينهما.

وخلصت نتائج الدراسة إلى أن كثرة التقارب بين الأزواج قد تقضي على الشوق، لذلك يُنصح بأخذ استراحة بين الحين والآخر.

#بلا_حدود