الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

سميرة الخميس.. سعودية تكشف أسرار الباليه على صفحات «فوغ»

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي، الحوار الذي أجرته مجلة «فوغ» العربية مع سميرة الخميس، أول فنانة استعراضية سعودية مختصة في الباليه وتعمل في مجال عرض الأزياء، وجاء في مقدمة الحوار: «هي مدربة بالرينا تستند على خبرةٍ تزيد عن 18 عاماً، شغفها برقص الباليه دفعها إلى التفاني في مجالها».

وظهرت الخميس على «بوستر» الدورة الافتتاحية لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي الذي كان مقرراً له الانطلاق في 12 مارس الماضي، وتأجل بفعل انتشار فيروس كورونا.



وأظهرت البالرينا السعودية شغفاً بالباليه منذ الطفولة، فكان وسيلتها للتعبير عن مشاعرها، وتروي من خلال كل فقرة استعراضية تقدمها قصة تعبّر عن تفاصيلها بحركات متناسقة تتماشى والموسيقى وتفسرها وتوصل إلى الجمهور رسالتها المرجوة.

وإلى جانب الباليه، كشفت سميرة أيضاً عن اهتمامها بالأزياء، وقالت حول ذلك: «أعتقد أنني الأولى والوحيدة في المملكة العربية السعودية التي تجمع بين مهارتَي الباليه وعرض الأزياء، تعلمت الباليه منذ الصغر، ولم يفارقني هذا الشغف مع السنوات، فكنت أحلم أن أصبح بالرينا ومدربة في يومٍ من الأيام، واليوم، أجسد كل أنواع الباليه».



وأضافت: «في صف الباليه كنت أعبر عن نفسي بحرية، من خلال الحركات كنت ألمس مدى براعتي في الأداء، لذلك أعطيته الأولوية على حساب الدراسة التي لم أستمتع بها بسبب التنمر».

التزام سميرة على مدى سنوات طويلة بهذا الفن، حفزها كثيراً وشجعها على تطوير مهاراتها يومياً، فحازت شهادة في علم الحركة وشهادة في البودي بالنس، الذي يجمع بين اليوغا والبيلاتيس والتاي تشي وشهادة في البار بيلاتيس.



يوم سميرة ينقسم بين الإنسانة ومدربة بالرينا والمرأة، بعد العناية اليومية بوجهها، تحتسي قهوتها وتتناول فطوراً غنياً بالبروتين مع بعض الفاكهة، ثم ترافق كلبها في جولة صباحية يتبعها حمام سريع، استعداداً ليوم تقضيه بين الباليه والرياضة.



وقبل حصص التدريب، تقوم سميرة بتمارين خاصة لتقوية عضلاتها ورفع لياقتها، وفي المساء، بعد يوم عمل طويل، تسترخي مستعينة بالرسم أو التلوين.

#بلا_حدود