الاثنين - 01 يونيو 2020
الاثنين - 01 يونيو 2020

موسيقي أمريكي وصف كورونا بـ«الهيستريا» فدفع حياته ثمناً

دفع موسيقي أمريكي حياته ثمناً للاستخفاف بفيروس «كوفيد-19»، والتقليل من خطورته، وودع الحياة نتيجة إصابته بالفيروس المستجد بعد أيام من وصفه بالهيستريا الإعلامية.

ونشر لاندون سبرادلين، مغني موسيقى الروك آن رول، في 13 مارس الماضي، صورة تعبيرية على مواقع التواصل الاجتماعي، تقارن حالات الوفاة بسبب فيروس كورونا بحالات مماثلة نجمت عن أنفلونزا الخنازير، وانتقد التدابير التي تتخذها السلطات بشأن الفيروس المستجد.

وبحسب «نيويورك بوست»، فقد اعتبر المغني والمبشر الديني الراحل أن الضجة التي أثارها فيروس «كوفيد-19» هي مجرد هيستريا جماعية مبالغ فيها، وأنها جزء من مؤامرة إعلامية تهدف لإلحاق الضرر بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلا أن الإصابة بأعراض المرض لم تمهله طويلاً قبل وفاته يوم الاثنين الماضي.

وقالت جيسي سبرادلين، ابنة الموسيقي، إن والدها واصل تجوله، وشارك في حفل في نيو أورليانز رغم بداية شعوره بالمرض، وجاءت نتيجة اختبار فحصه من فيروس كورونا سلبية في المرة الأولى، قبل أن يتأكد لاحقاً من إصابته بالمرض.

#بلا_حدود