الاحد - 14 أبريل 2024
الاحد - 14 أبريل 2024

«على راسي ريشة» تتصدر موضة الكتابة على «القمصان»

لم تنحصر تجربة الكتابة على القمصان على عبارة «كيب كالم» الشهيرة، بل شهدت محال بيع القمصان إلكترونياً بسبب إجراءات العزل المنزلي بروز موضة كتابة الأمثال الشعبية وتحديداً «أنا على رأسي ريشة».

وذكرت المسؤولة عن أحد مشاريع بيع الملابس أمينة ميرغني أن تصاميم التيشرتات كلها مستوحاة من العلامات التجارية الغريبة التي تستهوي الشباب سواء باللغة العربية أو الإنجليزية.

وأكدت أن موضة الكتابة على القمصان الكاجوال صرعة يفضلها الجميع حتى الأطفال ويكتب عليها «صلوا على النبي» و«وبث كفاية بوث» وغيرها من الجمل التي تحمل مدلولات طريفة.

إلا أن الملفت للانتباه هو كتابة الأمثال الشعبية والحكم التي تمتلك سحراً خاصاً حيث يستخدمها الناس في مواقف حياتهم المختلفة ومن أبرزها «على راسي ريشة».

ليس ذلك فحسب بل لجأت مواقع تسويق المنتجات إلى ترويج كتابة هذا المثل على «الدفاتر، الأكواب، الحقائب،..الخ».

ولعل الأمر الذي سهل من سرعة تداول هذه الصرعة هي أن الشباب يطلبون ما يرغبون من جمل وتنفذ مطبوعة على التصاميم بحسب ما يريدون.

وقالت ميرغني «من باب الطرافة والفكاهة يطلق الشباب (على راسي ريشة) على الشخصية المغرورة».