الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

صورة تحول فتاة فلبينية من متسولة إلى عارضة أزياء

حولت لقطة فوتوغرافية حياة فتاة بالكامل من التسول وطلب المساعدة في شوارع بلدة لوكبان في الفلبين، إلى العمل مع أشهر علامات الأزياء في العالم.

وتعود تفاصيل القصة إلى 2016 عندما كانت ريتا غافيولا وهي في عمر 13 عاماً تقف لطلب المساعدة في الشارع، وصادف وقوفها مرور مصور فلبيني محترف كان يحضر أحد المهرجانات في البلدة، حيث جذبه جمالها الطبيعي فنشر صورتها على الإنترنت، ولقيت صورة الفتاة انتشاراً واسعاً لفت انتباه ملكات جمال سابقات في الفلبين، ما دفعهن لمساعدتها على تخطي معاناة الفقر، ومهدن طريقها إلى شهرة الإنترنت، لتنال الفتاة على مر الأعوام شهرة دفعتها نحو المشاركة في برامج تلفزيونية ومسلسلات، كما تلقت عروضاً للترويج لأبرز العلامات التجارية، واكتسبت غافيولا منذ ذلك الوقت أكثر من 100 ألف متابع على موقع انستغرام، وعرضت أخيراً عبر مقطع فيديو على يوتيوب تبين كيف تمكنت من مساعدة عائلاتها على بناء منزل وتوديع حياة الفقر.

#بلا_حدود