السبت - 06 يونيو 2020
السبت - 06 يونيو 2020

في عيد ميلاده الـ80: عادل إمام.. زعيم الضحكة وملك على عرش القلوب لـ50 عاماً

لم يكتسب الفنان المصري الكبير عادل إمام الذي يحتفل اليوم بعيد ميلاده الـ80، لقب الزعيم من فراغ، بل لأنه زعيم مدرسة متفردة في الكوميديا، حاول الكثيرون منازعته عليها إلا أنهم لم يتمكنوا من مجاراة نجوميته ومحبته لدى الجمهور العربي الكبير، الذي نصّبه ملكاً أبدياً على عرش الضحكة التي تخرج من أعماق القلب.

ولم يكن عادل إمام زعيماً بموهبته فقط، بل كان زعيماً في إدارة هذه الموهبة بنجاح قل نظيره، حتى غدا نجم العرب الأول وتبوأ قمة مجد السينما والدراما لنصف قرن وأصبح الأعلى أجراً على مدى 50 عاماً.





البداية

ولد الزعيم في الـ17 من شهر مايو عام 1940 بقرية شها، مركز المنصورة بمحافظة الدقهلية المصرية، وتخرج في كلية الزراعة بجامعة القاهرة، ليشق طريقه إلى مجال الفن على مسرح الجامعة، والذي قاده فيما بعد إلى السينما بأدوار صغيرة عام 1962.



No Image



اشتهر عادل إمام بأدواره الكوميدية التي تبزغ وسط «كوكتيل» من الرومانسية والأكشن والسياسة والقضايا الاجتماعية، حيث وصل لمرتبة الشهرة في منتصف سبعينات القرن الـ20، وذلك من خلال أدواره الكوميدية الممزوجة بالطابع السياسي.





تاريخ كبير

ومن أبرز أعمال الزعيم التي شارك فيها الشاشة مع قامات فنية كبيرة: «البحث عن فضيحة» (1973) مع يوسف وهبي وميرفت أمين وسمير صبري، و«البحث عن المتاعب» (1975) مع محمود المليجي، و«إحنا بتوع الأتوبيس» (1979) مع عبدالمنعم مدبولي، و«رجب فوق صفيح ساخن» (1979) مع سعيد صالح وناهد شريف.





وتصدرت أعمال الزعيم إيرادات السينما المصرية على مرّ الزمن، حيث كانت أفلامه الأعلى دخلاً في الثمانينات والتسعينات في السينما، حتى أصبح أحد الممثلين الأكثر مبيعاً لتذاكر أعماله السينمائية في حقبة ثمانينات القرن الـ20، مروراً بأعماله الأخرى التي وصلت للعالمية في القرن الـ21.





أفلام بالصدفة

وكانت الصدفة وراء أحد أفلام «الزعيم» التي وصلت للعالمية، وهو «الإرهاب والكباب،» إذ قال عنه منتجه وشقيقه عصام إمام، منذ فترة لوسائل إعلام مصرية: إن الصدفة كانت وراء فكرته، حيث ذهب للقاء الكاتب الكبير وحيد حامد بأحد الفنادق، ليجد ورقتين على طاولته من قصة كان ينوي نشرها في مجلة صباح الخير.





بعد قراة الزعيم للورقتين، أعجب بالفكرة واتصل بشقيقه عادل ليبلغه بفكرة فيلم جديد، ليعجب بها، قائلاً: «أنا هعمل الفيلم ده» وعلى الرغم من إبلاغ عصام لشقيقه أنهما ورقتان فقط عن قصة للكاتب وحيد حامد، رد عادل، حسب شقيقه، قائلاً: «قول له ده فيلم سينما وأنا اشتريته»، ليوقعا على عقد الفيلم بلحظتها.





نجم المسرح

وأبدع عادل إمام على خشبة المسرح في عديد من الأعمال، لدرجة أنه بات اسم أحدها اللقب الأشهر المعروف به حالياً، ألا وهو مسرحية «الزعيم». ومن أبرز أعماله المسرحية الأخرى: «مدرسة المشاغبين»، و«شاهد ماشفش حاجة»، و«الواد سيد الشغال».





ثنائيات شهيرة

وكوَّن عادل إمام ثنائيات فنية محفورة في أذهان المشاهد العربي لسلاسة انسجامها على الشاشة، من أبرزها الفنان سعيد صالح وأحمد راتب ويوسف داوود وسعيد طرابيك وخالد سرحان، ومن الفنانات لبلبة ويسرا وميرفت أمين.





ومن بين أهم الأسباب وراء مكانة الزعيم المميزة في الوسط الفني، اعتلاؤه هرم الأعمال الفنية لعقود متواصلة مع تشجيعه للمواهب الجديدة في أعماله، فدوناً عن نجاحاته في القرن الـ20، برز عادل إمام بأعمال فنية كثيرة في السنوات الأخيرة على المستوى العالمي، أمثال «عمارة يعقوبيان».





وعلى المستوى المحلي وفي الوطن العربي، بزغت أعمال لعادل إمام أمثال «التجربة الدنماركية» و«عريس من جهة أمنية» مع شريف منير وحلا شيحة، و«مرجان أحمد مرجان»، و«حسن ومرقص» مع الفنان عمر الشريف، و«زهايمر» مع الفنانة نيللي كريم والفنان أحمد رزق.





عادل إمام الأول

واحتفلت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية اليوم، بعيد ميلاد الزعيم بإهدائه أغنية «عادل إمام الأول»، التي طرحتها الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، التي لاقت تفاعلاً واسعاً على سوشيال ميديا من نجوم وشخصيات عامة ومحبين لعادل إمام، الذي أبدى سعادته الغامرة بحب الناس له وبالأغنية.





رسالة مؤثرة

وأهدت هالة مقبل، حفيدة الزعيم من ابنته سارة، رسالة مؤثرة لجدها بمناسبة عيد ميلاده الـ80، عبر حسابها على إنستغرام، مع صورة لها معه، قائلة: «إلى أعظم جد في العالم.. للرجل الذي لم يفشل في أن يرسم ضحكة على وجوه الجميع.. أتمنى فقط أن أصبح مثلك في يوم من الأيام، أنت قدوتي».

وتابعت هالة في رسالتها لجدها: «شكراً لأنك دائماً تلهمني في كل خطوة أخطوها.. أنت ملك عائلتنا، أحبك كثيراً، كل سنة وأنت طيب يا بطلي».

#بلا_حدود