السبت - 30 مايو 2020
السبت - 30 مايو 2020

أطباق الأمهات بالعيد.. كبسة سمك مالح وأرز معصفر وملوخية وسماقية

لم يستطع فيروس كورونا إزاحة أطباق تقليدية تحرص أمهات في كافة الوطن العربي على إعدادها في يوم العيد، والتي يبدأ الإعداد لبعضها ليلة العيد، حيث لا تكتمل بهجة المناسبة من دون مائدة مميزة تختلف عن أطباق السنة بأكملها، وبالطبع تختلف هذه السفرة من ثقافة لأخرى.



وأكدت أمهات استطلعت «الرؤية» آراءهن أن إفطار وغداء أول أيام العيد من أهم العادات والطقوس التي يحرصن عليها والتي توارثنها جيلاً بعد جيل، معترفات بأن هذا العيد مختلف في كل شيء نتيجة الوباء الذي حرمهن من متعة لمة الأهل وزيارة الجيران.

وشددت أمهات على أن الحجر المنزلي والالتزام بتوصيات الحكومة حفاظاً على صحتهن وصحة أحبابهن، قد دفعهن إلى الاهتمام بأبسط التفاصيل الموجودة داخل المنزل، بما فيها مائدة الإفطار أو الغداء أول أيام العيد، مشيرات إلى أن الطبخ قد أصبح أهم المهام التي يقمن بها منذ بدء الحجر المنزلي لمواجهة جائحة كورونا.

حلويات عربية



بهجة وذكريات

واسترجعت الفنانة التشكيلية الإماراتية سلمى المري، والدة الإعلامية أثير بن شكر ومصممة الأزياء يارا بن شكر، وعمر العامل في قطاع التسويق وإدارة الأعمال، تفاصيل وطقوس العيد ببيوت الأسرة الإماراتية، مؤكدة أنها دوماً تشهد بهجة وذكريات لا يمكن أن يطويها النسيان.

وأكدت حرصها على السير على نهج الوالدة في استقبال العيد، حيث مبخرة العود تدور بالمنزل، تكبيرات وأدعية صلاة العيد تترد في ميعادها، ملابس العيد وألوانها الزاهية، وعلبة الصيغة على أهبتها لنا نحن الفتيات، والأطباق الإماراتية الحلوة التي تواصل في إعدادها حتى مطلع الفجر.

ولا يمكن أن تكتمل فرحة العديد من دون تعطير المنزل برائحة القهوة التي تخترق الحواس بالهيل والزعفران، ومتفرقات من صواني الحلويات العربية.

وأشارت إلى أن غداء عيد الفطر المعتاد لا يخرج دوماً عن طبق كبسة سمك المالح، والتي حافظت عليها منذ أن كانت طفلة وتسعى لترسيخ هذه العادة لدى الأبناء.

ولفتت إلى أن هذا العيد يحمل مفارقات عديدة فهو ليس كما مضى من أعياد، نتيجة رحيل الوالد، والواقع الجديد الذي يشهده العالم مع جائحة كورونا، والتي تعتبرها أياماً تدعو للتأمل والامتنان والاستمتاع بما منحنا الرحمن من تآزر ومودة وصحة نأخذ بيد بعضنا نحو بر الأمان.

وأكدت المري حرصها وبناتها على ممارسة طقوس العيد بطريقة مختلفة تتوافق مع الإجراءات الاحترازية، فلا طلب لأي حلويات من الخارج، بل تحضر منزلياً، مع استبدال باقات الورد التي كنا نطلبها من الأماكن المخصصة لبيعها، بالأفرع الغضة والحناء والشريش من الشجيرات والزهور الموجودة في حديقة البيت.

وأشارت إلى أنها استعدت للعيد بتحريك قطع الأثاث وإكسسوار المنزل من مكان إلى آخر قدر الإمكان لإضافة لمسات جديدة وتحريك الطاقة، منوهة بأن صلة الرحم ستكون عبر الاتصال الهاتفي وبرنامج التواصل الحديثة.



No Image



فرحة مختلفة ولكن

تلتزم استشاري تدريب المهارات الحياتية عبير وكيل، وهي أم لبنين، بممارسة طقوس العيد السورية حتى في زمن كورونا من ناحية تحضير الحلويات المحشوة بالتمر والفستق واللوز، التي تتعاون بتحضيرها برفقة نجلتيها ليلة العيد.

وقالت: «عادة ما نتناول قطعة من الحلويات التي تم تحضيرها مع فنجان قهوة أول أيام العيد، ومن ثم نحضر طبقاً تقليدياً يعرف بـ«رز معصفر» نسبة إلى لونه الأصفر مع الدجاج المحضر بطريقة خاصة، على أن يكون الغداء مبكراً في تمام الواحدة ظهراً».

وأضافت أن عيد هذا العام سيختلف من ناحية التجمعات والزيارات والتنزهات، حيث سنضرب موعداً مع أفراد الأهل المقيمين بمدن ودول أخرى لكي نلتقي افتراضياً، في الوقت الذي نحرص فيه على ارتداء ملابس العيد.

وأشارت إلى أنها ستفتقد عادة أخرى يحرص عليها أفراد البيت ليلة العيد وهي تقديم رسائل مكتوبة معها مبلغ مالي بسيط، يختلف عن العيدية، من باب الذكرى الجميلة.

ملوخية تونسية



7 ساعات طهي

وتختلف أطباق عيد الفطر في تونس من محافظة إلى أخرى بحسب التونسية سناء بن حميد المقيمة بدبي منذ سنوات عدة، منوهة بأن أهالي تونس العاصمة يتناولون طبق الملوخية مع الخبز الفرنسي على مائدة الغداء لأول أيام العيد.

وقالت: طريقة طهي الملوخية التونسية التي نفطر عليها بالعاصمة تونس، مختلفة عن بقية طرق طهي الوطن العربي، فهي أولاً تتكون من أوراق الملوخية المجففة والمطحونة ناعماً، حيث يتم طهيها لمدة 7 ساعات على نار هادئة جداً كالشمعة ليلة العيد، إلى أن يصبح قوامها كالطبيخ ويضاف إليها الثوم والملح واللحم، ويتم تناولها على غداء اليوم الأول من العيد».

طبق السماقية



تقليد شعبي

فيما ستحافظ الفلسطينية ديمة علي المقيمة في دبي على تحضير طبق السماقية المعروف لدى أهالي قطاع غزة ضمن الطقوس الفلسطينية خلال العيد، والذي يتكون من السلق واللحم وطحينية السمسم والسماق، مؤكدة أن فرحة العيد ارتبطت بذكريات أطباق معينة اعتادت تناولها منذ الصغر، وها قد كبرت وأصبحت تقوم بتحضيره عوضاً عن والدتها.

#بلا_حدود