الخميس - 04 يونيو 2020
الخميس - 04 يونيو 2020

حنين المصري: «كنا أمس» أول محطاتي في إدارة الأعمال الدرامية.. وكورونا التحدي الأبرز

خاضت الشابة حنين المصري تجربتها الأولى في إدارة الأعمال الدرامية من خلال المسلسل الخليجي الرمضاني «كنا أمس»، تأليف يوسف إبراهيم، وإخراج محمد جمعة، بطولة خالد أمين، وميساء مغربي، وحسين المهدي.

ويتناول المسلسل، الذي تقع أحداثه في حلقات منفصلة، عدداً من القضايا الاجتماعية حول التسامح والقدرة على المغفرة ومنح فرصة ثانية، رغم الصعوبات حول التقاطعات القدرية التي تفرقنا وتجمعنا دون مناسبة، وحول الماضي وأشباحه، وحول فرص في الحياة تكون أمامنا ولا نعرف قدرها إلا بعد أن تضيع.

وعن تجربتها الأولى، قالت المصري لـ«الرؤية»: «كانت هذه التجربة بالنسبة لي بمثابة التحدي، كونها خطوتي الأولي في إدارة الأعمال الدرامية، ما جعلني أكثر إصراراً على أن أبذل قصارى جهدي لإنجاح المسلسل، لأثبت امتلاكي القدرات والمهارات التي تجعلني أقتحم هذا المجال المهم والمعقد».

وأضافت المصري أن «دراستها الإعلامية بمجال الإذاعة والتلفزيون، وتنقلها للعمل بين التخصصات الإعلامية أكسبها خبرة كبيرة، لتنتقل بكل ثقة من المجال الإعلامي إلى مجال الإنتاج الفني دون خوف، ووقع عليها الاختيار من قبل شركة الكوت للإنتاج الفني كمديرة مشروع لمسلسل كنا أمس، ليكون هذا العمل الدرامي شاهداً على نجاحها في إنجاز مهمتها الأولى، ولتفانيها في مهمتها الفنية أطلق فريق العمل عليها لقب «المديرة الصغيرة» متوجهة بالشكر والاعتزاز للفنان يوسف الكعبي الذي منحها هذه الفرصة الذهبية، وإلى كل المشاركين في المسلسل على تعاونهم معها والذي جمعهم هدف واحد هو نجاح العمل الدرامي».

وعبرت المصري عن شعورها بالرضا «لما شهدته بنفسها من ردود الفعل الإيجابية ونسب المشاهدة العالية والإشادات التي وجهها المشاهدون للعمل، سواء من خلال التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي والحسابات الخاصة للنجوم المشاركين بالمسلسل أو المكالمات الهاتفية التي تلقاها أبطال العمل».

وأوضحت أن هناك تحديات عدة واجهت العمل ليخرج بصورته النهائية للنور، ومنها أنه حلقات منفصلة، مرتكز على 10 قصص مختلفة، وبالتالي يحتاج إلى مواقع تصوير كثيرة ومتنوعة، إضافة إلى تنظيم مواعيد التصوير مع النجوم فقد كانت تحتاج إلى تنسيق مسبق وتواصل مستمر مع شركات الإنتاج الأخرى في ظل أعمال رمضان، أما التحدي الأصعب فتمثل في ظهور «كوفيد-١٩» ما فرض تغيير بعض النجوم بسبب إغلاق حركة الطيران بين الدول، مشيرة إلى أن شركة الكوت للإنتاج الفني قامت بأخذ الاحتياطات والاحترازات اللازمة للتعامل مع هذه الجائحة خلال تصوير المسلسل من خلال الحرص على التعقيم وتقليل الفريق والحفاظ على التباعد الجسدي المطلوب، إضافة إلى تغيير صياغة بعض القصص التي تحتوي مشاهدها على المستشفيات والمدارس ومراكز التسوق، كما تم بالعمل التطرق لبعض الإجراءات الوقائية التي يجب أن يقوم بها أفراد المجتمع تجنباً لعدوى الفيروس المستجد.

#بلا_حدود