الخميس - 16 يوليو 2020
الخميس - 16 يوليو 2020

خرافات وشعوذة الفنانين.. حجاب لترامب وتعاويذ على المسرح ومقايضة مع الشيطان

يدفع فضول الإنسان لمعرفة أسرار الحياة والموت إلى لجوء نجوم ومشاهير للسحر والشعوذة بدعوى تحقيق النجاح في الشهرة أو الحب أو الثروة.

وهناك عشرات الفنانين والكتاب والمطربين والممثلين الذين اتهموا بممارسة السحر الأسود أو بأي لون لسنوات عدة، إما لمكافحة شياطين الإنس والجن أو تحقيقاً للشهرة أو تعطيلاً لمنافسين.



لانا ديل راي



حجاب إلكتروني لترامب



بعد فوز الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية بأسابيع، نشرت المطربة الشابة لانا ديل راي عبر حسابها على تويتر في فبراير 2017 أربعة تواريخ وعلقت عليها: «مكونات يمكن العثور عليها أونلاين، وتتبع المعجبون التغريدات واكتشفوا أنها تشكل جزءاً من حملة عالمية أشبه بحجاب إلكتروني لسحر ترامب».



لانا ديل راي



واعترفت المطربة الشابة بعدها بسنوات في مقابلة صحفية أنها شاركت في محاولة لسحر ترامب، قائلة: «الأفكار يمكن أن تتحول إلى كلمات، والكلمات إلى أفعال، والأفعال تقود إلى التغيير».



ديفيد بوي



سر المشعوذ الأبيض



يعد المطرب الراحل ديفيد بوي أحد أساطير الموسيقى في العالم، وهو معروف بتميزه في الصوت والأسلوب والشخصية، ولكنه مر بفترة عصيبة أثناء تسجيل ألبومه Station To Station عام 1976 الذي لم يحقق نجاحاً يذكر.



والسبب الحقيقي لذلك هو إدمان المطرب للكوكايين والكحوليات، وإصابته بالغرور وجنون العظمة، ولكنه لم يعترف بكل هذا واعتقد أن السحر يمكن أن يجلب له النجاح المنتظر ويحميه من «القوى الشيطانية».



ديفيد بوي



وكان بوي يرسم أشكالاً غريبة خماسية على أي سطح يقع تحت يديه، والأكثر من ذلك أنه كان يرفض السكن في أي شقة تعلو الطابق الثالث في أي مبنى، وأسر للمقربين منه أن بعض السحرة يريدون أن يسرقوا «أثراً» منه لكي يخلقوا نبتاً شيطانياً، وأخيراً استعان بمشعوذ أبيض لكي يخلص منزله من السحر الذي كان يزعم أن منافسيه وضعوه له.



سامي ديفيز



الشيطان الفقير



كان شغف الموسيقي العبقري سامي ديفيز في الحياة هو تجربة كل شيء يستطيعه، وعرف عنه ولعه بطقوس شعوذة لأعوام عدة أفاق منها عام 1968، إثر حفلة صاخبة فاقت الحد.



وبلغ منه الشطط أن ألف مسرحية بعنوان «الشيطان الفقير»، تصور شيطاناً يحاول إغواء روح محاسب في الجحيم.



وفي الوقت الذي رحبت به ما تسمى بـ«كنيسة الشيطان» رفضت القنوات التلفزيونية تصوير العمل.



ألفيس بريسلي



تعاويذ على المسرح



عندما مات أسطورة الروك آند رول ألفيس بريسلي، عثر في منزله على مكتبة كاملة من أعمال السحر والشعوذة تضم أكثر من 250 كتاباً.



الأكثر من هذا أنه كان يصطحب معه كتاباً يسليه ويقرأ فيه في كل حفلاته سلسلة من التعاويذ، بدعوى أنه يمكن أن يضمن له نجاح حفلاته.



ألفيس بريسلي



ولكن كل تلك الكتب والتعاويذ لم تمنع وفاته وعمره لا يتجاوز 42 عاماً في عام 1977 بسبب أزمة قلبية ناجمة عن عيب خلقي في القلب، فاقم منها أسلوبه الخاطئ في الحياة.



جون لينون



مقايضة مع الشيطان

على غرار فاوست الذي باع روحه للشيطان، يتردد أن نجم البيتلز جون لينون كان يمارس طقوساً سحرية دفعته للاعتقاد بأنه لو باع روحه للشيطان سيحقق النجاح والشهرة والثروة.

ويؤكد المؤلف جوزيف نيزجودا أن تلك الصفقة الخزعبلية تمت في ليلة 27 ديسمبر عام 1960.

ولكن كل هذه الاحتياطات والترهات لم تمنع من اغتيال مطرب «امنحوا السلام فرصة» بأربع رصاصات على أيدي مهووس في ديسمبر عام 1980 أمام زوجته يوكو أونو.



No Image

#بلا_حدود